مصرع قائد ميليشيا إيرانية في حلب والنظام يستنفر في الرقة - It's Over 9000!

مصرع قائد ميليشيا إيرانية في حلب والنظام يستنفر في الرقة

بلدي نيوز - (التقرير اليومي)

لقي قائد ميليشيا إيرانية حتفه في حلب على يد امرأة، اليوم الثلاثاء، فيما استنفرت قوات النظام في ريف الرقة ردا على منع قوات سوريا الديمقراطية "قسد" منع قواته من المرور.

في حلب، لقي قائد ميليشيا إيرانية مصرعه اليوم الثلاثاء 2 آذار، جراء تعرضه لعدة طعنات على يد امرأة في مدينة حلب شمال سوريا.

وبحسب موقع "سوريا 1"، فإن امرأة أقدمت على قتل المدعو "خالد الحسن" الملقب بـ (الحاج باقر) طعنا، ولفتت المصادر إلى أن القتيل هو قائد ميليشيا "لواء الباقر" الإيرانية في حي "المرجة" بمدينة حلب.

وأضاف أن ميليشيات إيران وقوات النظام ألقت القبض على السيدة واقتادوها إلى مكان مجهول.

في إدلب، قالت غرفة عمليات "الفتح المبين"، إنها قنصت عنصرين من قوات النظام، صباح اليوم الثلاثاء 2 آذار/مارس، على إحدى جبهات ريف إدلب الشرقي.

وقال مصدر عسكري لبلدي نيوز، إن سرية القنص في غرفة عمليات الفتح المبين، أعدت كمينا لعناصر قوات النظام والميليشيات المساندة له التي تحاول التسلل على جبهات ريف إدلب الشرقي.

وأضاف المصدر، أن السرية تمكنت صباح اليوم بعد الرصد والمتابعة من قنص عنصرين من قوات النظام والميليشيات المساندة له، أثناء محاولتهم التسلل إلى نقطة متقدمة على جبهة مدينة سراقب.

في حماة، قُتل أحد رعاة الأغنام وأصيب ثلاثة آخرين بجروح، إثر هجوم مسلح في بادية حماة.

ونقل مراسل بلدي نيوز عن صفحات محلية للنظام على "فيسبوك"، قولها إن هجوما مسلحا تعرض له رعاة أغنام في منطقة وادي الديبة شرقي بلدة الرهجان بريف حماة الشرقي، ما أدّى إلى مقتل أحد رعاة الأغنام وإصابة ثلاثة آخرين بجروح متفاوتة، بالإضافة لقيام المهاجمين بإطلاق النار على قطيع الأغنام وقتل ما يقارب 400 رأس غنم.

وقال مراسلنا، إن المنطقة التي وقعت فيها الحادثة تقع في عمق مناطق سيطرة النظام، وتتواجد فيها ميليشيات محلية مدعومة من الحرس الثوري الإيراني بالإضافة إلى ميليشيات عراقية وإيرانية.

في المنطقة الشرقية، شهد ريف الرقة الشمالي، اليوم الثلاثاء، حالة استنفار من قبل عناصر النظام وذلك إثر وصول تعزيزات لقوات سوريا الديمقراطية "قسد" إلى المنطقة.

وقال موقع "الجسر " المحلي، إنّ قوات النظام التابعة للواء 93 والمتواجدة في منطقة عين عيسى شمالي الرقة استنفرت عناصرها، وذلك عقب منع قوات سوريا الديمقراطية "قسد" عناصر اللواء من دخول المنطقة وإيصال شحنات إمدادٍ كانت بحوزتهم عبر معبر “التايهة".

مقالات ذات صلة

تصاعد وتيرة الاغتيالات في درعا وأبناء المحافظة يعلنون عن تشكيل مجلس عسكري

وفاة مدني انهار سقف منزله عليه في إدلب.. والدفاع المدني يحذر

خسائر من فصائل المعارضة بريف إدلب واستمرار الاغتيالات في درعا جنوبا

القوات الروسية تنشئ قاعدة عسكرية جديدة في الرقة

الأمم المتحدة ترسل 39 شاحنة مساعدات إلى شمال غرب سوريا

انفجار يتسبب بمقتل عنصرين جنوب إدلب