"ٌقسد" تعتزم السيطرة على "مؤسسة" جديدة للنظام في الحسكة - It's Over 9000!

"ٌقسد" تعتزم السيطرة على "مؤسسة" جديدة للنظام في الحسكة


بلدي نيوز 

 قالت صحيفة موالية، إن قوات "قسد" أنذرت العاملين بمؤسسة إكثار البذار الحكومية في الحسكة، بإخلاء مقرات عملهم تمهيدا للاستيلاء عليها. 

ونقلت صحيفة "الوطن" الموالية، عن عضو المكتب التنفيذي لقطاع الزراعة والري في المحافظة، أحمد الإبراهيم ، قوله، إن قوات "قسد" أنذرت العاملين بمؤسسة إكثار البذار بإخلاء مقراتهم، علما أنها سبق وأن استولت على طابقين في إدارة المؤسسة، وتركت طابقا واحدا، حيث يطالبون اليوم العاملين فيه لتسليم مكاتبهم.

وأشار "إبراهيم" إلى أنه جرى التوجيه للعاملين بعدم ترك مقرات عملهم والالتزام بدوامهم، لافتا أن قوات "قسد" لم تقم حتى الآن بالسيطرة على مؤسسة إكثار البذار، حيث توجد مفاوضات معها لوقف ذلك.

وكانت قوات "قسد" استولت على المطاحن العامة التابعة لحكومة النظام، الشهر الفائت، وفي هذا الصدد اتهم عضو "المكتب التنفيذي لقطاعي التجارة والاقتصاد" في الحسكة، سطم الهويدي، في التسبب بحدوث أزمة خبز بسبب "سرقة المستودعات، والاستيلاء على المطاحن والمخابز، فإنها منعت الدولة من ممارسة دورها وواجبها في دعم رغيف الخبز".

واعتبر هويدي، أن هذه الميليشيات جاءت للسرقة ونهب ثروات السوريين، وبيعها للجهات الخارجية، وبالتالي لا يهمها تأمين رغيف الخبز للمواطنين، أو تهديد أمنهم الغذائية. 

وكانت قوات "قسد" استولت في وقت سابق على مخازن مؤسسة الأعلاف، والتي تحوي نحو 18 ألف طن من المواد العلفية، وفشلت محاولات النظام باستعادة السيطرة عليها، رغم تكليفه وسطاء في بحث ذلك مع "قسد". 

ورغم سيطرة قوات "قسد" على معظم محافظة الحسكة، فإن قوات النظام لا زالت تتركز في أحياء قليلة بمدينتي الحسكة والقامشلي، وتحتفظ بقطعتين عسكريتين قربهما بالإضافة مطار القامشلي، فضلا عن استمرارها في إدارة بعض المؤسسات الحكومية بمناطق خارجهما.

مقالات ذات صلة

قتلى وجرحى من النظام بقصف تركي على ريف إدلب الشرقي

إصابة رجل وزوجته خلال عملية أمنية لـ"قسد" في ديرالزور

ضحايا بقصف مدفعي على ريف إدلب الجنوبي وتركيا ترد بتدمير دبابة لقوات النظام

مقتل طفل بانفجار لغم أرضي شمال الحسكة

تحتاج لـ 1.5 مليون طن.. موسم الجفاف يطيح بحملة "عام القمح" التي أطلقها النظام

"قسد" تعتقل 4 عراقيين في مخيم الهول