مندوبة قطر بالأمم المتحدة تدعو لحل سياسي للأزمة في سوريا - It's Over 9000!

مندوبة قطر بالأمم المتحدة تدعو لحل سياسي للأزمة في سوريا

بلدي نيوز

جددت مندوبة قطر لدى الأمم المتحدة، علياء أحمد سيف آل ثاني، دعوتها إلى حل سياسي للأزمة السورية، مؤكدة أن "الحلول العسكرية لن تجدي إلا في حصد المزيد من المعاناة وزعزعة الاستقرار".

وقالت آل ثاني في جلسة غير رسمية للجمعية العامة للأمم المتحدة: "إن الأزمة في سوريا قد نجمت عنها عواقب وخيمة ليس فقط على ذلك البلد، بل على السلم والأمن الإقليميين والدوليين".

ونددت "بانتهاكات حقوق الإنسان وبارتكاب الجرائم الفظيعة من قبل النظام في سوريا مشددة على ضرورة المساءلة والعدالة لضمان عدم الإفلات من العقاب".

ووصفت ما يجري في سوريا بـ"الصفحة المظلمة في تاريخ ذلك البلد العريق، حيث قاسى الشعب السوري الشقيق أشد أشكال التنكيل والمعاناة الإنسانية"، وأشارت إلى ما تحمله الأطفال من وطأة تلك الأزمة حيث شهد جيل من الأطفال السوريين ويلات لا توصف.

وأضافت أنه "بعد مرور عشر سنوات على بداية الأزمة السورية، حري بنا أن نتذكر بدايات الأزمة، فهي قد بدأت باحتجاجات سلمية قام بها الشعب السوري على مرأى من العالم أجمع، للمطالبة بالحرية والكرامة والعدالة الاجتماعية، قوبلت للأسف بقمع وحشي لا نظير له".

ولفتت إلى أن "السوريين قد دفعوا منذ ذلك الحين ثمنا باهظا لمطالبتهم بتلك الحقوق الأساسية، وأكدت حقهم في الحصول على تطلعاتهم المشروعة في العيش بأمن وسلام وكرامة".

وأشارت إلى أن "دولة قطر منذ بداية الأزمة، حذرت من أن العنف ضد المدنيين سيكون له أثر كارثي على سوريا والمنطقة، ونددت بجرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية وكافة انتهاكات القانون الإنساني الدولي والقانون الدولي لحقوق الإنسان التي ارتكبت ضد المدنيين السوريين".

وختمت آل ثاني بالقول "إن دولة قطر تتمسك بموقفها المبدئي الراسخ، حيث لم تتوان عن التزامها الإنساني بتقديم المساعدة الإغاثية التي تشتد الحاجة إليها إلى الأشقاء السوريين من لاجئين ونازحين، والتي تجاوزت ملياري دولار أمريكي".

وكان وزير الخارجية القطري ، محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، أكد في 22 من شباط الماضي، دعم بلاده للجهود الدولية الرامية إلى التوصل لحل سياسي للأزمة السورية وذلك خلال لقاء الوزير القطري مع رئيس الائتلاف الوطني السوري، نصر الحريري، على هامش زيارة للدوحة.

مقالات ذات صلة

"الضباط الأحرار" يصدرون بيانهم حول تصعيد النظام الأخير على إدلب.. ماذا تضمن؟

تقرير: الأمم المتحدة أنفقت 70 مليون دولار على فندق فورسيزونز في دمشق

الأمم المتحدة تعرب عن "قلقها البالغ" من تصاعد "العنف" شمال غرب سوريا

"مسد" يدين بيان "الائتلاف" حول لقائه بالرئيس الفرنسي

"الائتلاف الوطني" يدين لقاء "ماكرون" مع قيادات "ب ي د" في باريس

"الائتلاف" يطالب المجتمع الدولي بنزع الصفة التمثيلية للنظام في المحافل الدولية