عودة 282 ألف مدني إلى ريفي إدلب وحلب منذ توقيع اتفاقية وقف إطلاق النار - It's Over 9000!

عودة 282 ألف مدني إلى ريفي إدلب وحلب منذ توقيع اتفاقية وقف إطلاق النار

بلدي نيوز

أعلن مدير "فريق منسقو الاستجابة" المدنية في الشمال السوري، محمد حلاج اليوم الجمعة، أن نحو 282 ألفا و544 مدنيا عادوا إلى منازلهم في ريفي حلب وإدلب بعد اتفاق وقف إطلاق النار الموقع قبل عام بين روسيا وتركيا.

 وأضاف حلاج في تصريحات لوكالة الأناضول، إنه مع التوقف النسبي للعمليات العسكرية للنظام السوري وحلفائه بعد توقيع اتفاق وقف إطلاق النار في 5 أذار من عام 2020، بدأ المدنيون بالعودة تدريجيا إلى بيوتهم التي نزحوا منها.

 وتابع "نحو 282 ألفا و544 مدنيا عادوا إلى منازلهم في ريفي حلب وإدلب بعد اتفاق وقف إطلاق النار، ويوافق اليوم الجمعة الذكرى السنوية الأولى لإعلان الرئيسين التركي توصلهما إلى اتفاق لوقف إطلاق النار بإدلب، والذي بدأ سريانه في اليوم التالي".

ولفت إلى أن العائدين إلى ديارهم ما زالوا بحاجة إلى مساعدات من المنظمات الإنسانية.

وذكر أن القذائف غير المنفجرة التي أطلقتها قوات النظام السوري، تشكل واحدة من أهم المشاكل التي تواجه العائدين إلى مناطقهم الأصلية في ريفي حلب وإدلب.

وتوقع حلاج أنه في حال استمر سريان وقف إطلاق النار، عودة مزيد من المدنيين إلى بيوتهم دون أن تتوفر إحصائية دقيقة لإجمالي أعداد النازحين الذين لم يعودوا بعد لمناطقهم.

يذكر أنه رغم أن الاتفاق حال دون إطلاق عملية عسكرية واسعة على المنطقة، إلا أن النظام وحلفائه واصلوا استهداف المنطقة بالقصف بشكل متفرق بين الحين والآخر.

وتسبب قصف مدفعي لقوات النظام في ريف إدلب، صباح اليوم الجمعة 5 آذار، بوقوع ضحايا في صفوف المدنيين، وقال مراسل بلدي نيوز، إن القصف أدى إلى استشهاد مدنيين اثنين وإصابة ثلاثة آخرين بجروح متفاوتة بعضها خطرة.

مقالات ذات صلة

اعتقالات في دير الزور و"قسد" تنهي حملتها الأمنية "ضد" داعش شرق سوريا

البوسنة: اعتقال امرأة للاشتباه بدعمها تنظيم "دا-عش" في سوريا

4 وفيات و83 إصابة جديدة بفيروس "كو.ر.ونا" في شمال وشرق سوريا

القضاء الألماني ينظر بشكاوى مقدمة ضد نظام الأسد

وزير الداخلية التركي يزور مخيمات النازحين في إدلب

انهيار منزل من طابقين بمنطقة الميدان في دمشق