الشبكة السورية: وفاة شاب من "كناكر" تحت التعذيب بسجون النظام - It's Over 9000!

الشبكة السورية: وفاة شاب من "كناكر" تحت التعذيب بسجون النظام

بلدي نيوز

أكدت الشبكة السورية لحقوق الإنسان وفاة الشاب "رامي راكان حجازي" من أبناء بلدة كناكر في ريف دمشق، تحت التعذيب داخل أحد سجون النظام السوري.

وأضافت الشبكة أن قوات النظام السوري اعتقلت رامي في عام 2017 لدى مروره على إحدى نقاط التفتيش التابعة لها على الطريق الواصل بين قرية كناكر وبلدة سعسع جنوب غرب محافظة ريف دمشق، وكان يبلغ من العمر حين اعتقاله 21 عاماً، وكان ممّن أجرَوا تسويةً لوضعهم الأمني في وقتٍ سابق.

وتقول الشبكة إنه في 4 آذار 2021، عَلِمَ ذووه أنه توفي بسبب التعذيب داخل أحد مراكز احتجاز النظام السوري في دمشق.

وأكدت الشبكة السورية أن قوات النظام السوري لم تُسلّم جثته لذويه، كما دأبت مع معظم ضحايا التعذيب في السجون.

وتؤكد الشبكة أن قرابة 130758 مواطن سوري لا يزالون قيد الاعتقال أو الاختفاء القسري في مراكز الاحتجاز التابعة لقوات النظام السوري، معبرة عن تخوف حقيقي على مصيرهم في ظلِّ تفشي فيروس كورونا المستجد.

مقالات ذات صلة

خسائر بصفوف النظام بريف اللاذقية واغتيالات جديدة في درعا

تعزيزات عسكرية إيرانية تصل الزبداني وحلب

النظام يجدد تهديده لأم باطنة ويعتقل عناصر له في الرقة

قتلى من "حزب الله" في حلب والأفرع الأمنية تهدد بتهجير أهالي بلدة في القنيطرة

مذكرة قضائية في لبنان ضد "بشار الأسد" ومسؤوليه

قصف إسرائيلي يستهدف القنيطرة وحملة أمنية ضد خلايا "دا-عش" بريف دير الزور