قتلى للنظام بتفجير بدرعا وخسائر لقسد بريف حلب - It's Over 9000!

قتلى للنظام بتفجير بدرعا وخسائر لقسد بريف حلب

بلدي نيوز- (التقرير اليومي)

قتل عدد من قوات النظام في مدينة جاسم بريف درعا الشمالي بتفجير عبوة ناسفة بمركبة عسكرية لهم، اليوم الأربعاء، فيما أعلنت وزارة الدفاع التركية مقتل 3 عناصر من تنظيم " ب ي د" التابعين لقوات سوريا الديمقراطية في منطقة عملية "غصن الزيتون"، شمالي سوريا.

 ففي ريف حلب، قالت وزارة الدفاع التركية في بيان، إنه تم تحييد العناصر الثلاثة خلال تحضيرهم لتنفيذ هجوم في منطقة "غصن الزيتون"، إثر عملية للقوات الخاصة التركية.

وبسياق متصل، أفشل فصيل "فيلق الشام" التابع للجيش الوطني السوري، محاولة تسلل قوات سوريا الديمقراطية "قسد" على محاور مدينة عفرين بريف حلب الشمالي.

ونقل مراسل بلدي نيوز بريف حلب عن مصدر عسكري، قوله "إن مجموعة من قوات "قسد" حاولت التسلل، على قرية الباعي الواقعة بالقرب من بلدة الغزاوية بريف عفرين شمالي حلب، بيّد أن عناصر فيلق الشام استطاعت التصدي لهم وأسر مقاتلين.

وفي حماة، استشهد ثلاثة مدنيين بينهم امرأة، في انفجار مخلفات حربية من مخلفات النظام في ريف منطقة السلمية شرقي حماة.

وقالت وسائل إعلامية موالية على وسائل التواصل الاجتماعي، إن رجلين وامرأة قتلا جراء انفجار لغم أرضي، في قرية تل مراغة الواقعة في عمق مناطق سيطرة النظام بريف حماة الشرقي.

وبدير الزور، قتل ثلاثة عناصر من تنظيم "داعش"، بقصف للتحالف الدولي استهدفهم شمال دير الزور.

وقالت مواقع محلية، إن مروحيات تابعة للتحالف شنت غارات على خلايا لتنظيم "داعش" في بادية "الصور" شمال دير الزور، ما تسبب بمقتل 3 عناصر.

وبالانتقال لجنوب البلاد، قتل عدد من قوات النظام في مدينة جاسم بريف درعا الشمالي، ظهر اليوم

وأفاد مراسل بلدي نيوز في درعا، أن العناصر قتلوا جراء تفجير عبوة ناسفة على طريق المستشفى الوطني في مدينة جاسم استهدفت عربتهم العسكرية التابعة لفرع أمن الدولة.

وأضاف أن القتلى والجرحى أسعفوا إلى مستشفى الصنمين العسكري.

وبسياق متصل، قضى قيادي في صفوف ميليشيا محلية تابعة للنظام السوري، جراء اغتياله من قبل مجهولين في ريف درعا الشرقي.

وقال تجمع أحرار حوران، إن مجهولين في بلدة "الطيبة" أطلقوا الرصاص بشكل مباشر على المدعو "موسى أحمد عبد اللطيف الزعبي" (موسى الحمدة)، مما أدى إلى مقتله على الفور.

وفي السويداء، خرجت مظاهرة لأهالي المدينة جنوب سوريا، احتجاجا على الواقع الأمني السيء بسبب كثرة عمليات الخطف والقتل.

وقال موقع "السويداء ANS"، إن المشاركين في المظاهرة طالبوا بوقف انتشار السلاح العشوائي، مؤكدين أن غالبية من ينفذ عمليات الخطف والقتل في السويداء يحملون بطاقات أمنية.

مقالات ذات صلة

اغتيال نجل أحد أبرز رجال إيران في درعا

ارتفاع ملحوظ لإصابات "كـورونـا" في إدلب وحلب

النظام ينصب حواجز عسكرية غربي درعا

مقتل رجل وابنه بعملية أمنية لـ "قسد" في ديرالزور

سعر صرف الليرة السورية ليوم الثلاثاء 18-5-2021

خسائر بصفوف النظام بريف اللاذقية واغتيالات جديدة في درعا