شهداء بقصف على مشفى الأتارب وفصائل المعارضة تستهدف مواقع النظام بإدلب - It's Over 9000!

شهداء بقصف على مشفى الأتارب وفصائل المعارضة تستهدف مواقع النظام بإدلب

بلدي نيوز - (التقرير اليومي)

استشهد سبعة مدنيين بقصف مدفعي لقوات النظام على مستشفى مدينة الأتارب بريف حلب الغربي، كما قصفت الطائرات الحربية الروسية منطقة "باب الهوى" بريف إدلب، اليوم الأحد، في وقت أعلنت فصائل المعارضة عن خسائر بصفوف النظام جراء قصف مواقعهم بالمدفعية الثقيلة في ريف سراقب شرق إدلب.

وقال مراسل بلدي نيوز بريف حلب، إن حصيلة القصف المدفعي لقوات النظام على مستشفى "المغارة" الواقع في مدينة الأتارب، ارتفعت إلى سبعة شهداء بينهم "طفل وامرأة"، إضافة إلى تسجيل 22 إصابة بجروح متفاوتة، تم تحويل 6 أشخاص منهم إلى المشافي التركية، وتوزع باقي الإصابات في مشافي ريف إدلب الشمالي.

وفي إدلب، قصفت الطائرات الحربية الروسية منطقة "باب الهوى" بريف إدلب الشمالي، وحرش بسنقول على طريق M4 بريف إدلب الجنوبي.

وبحسب مراسل بلدي نيوز، فإن الطائرات الحربية الروسية من نوع "su35" قصفت بالصواريخ الفراغية منطقة طريق باب الهوى بالقرب من الحدود السورية التركية، وأضاف مراسلنا، أن القصف تسبب باشتعال حريق في سيارات "الشحن" المدنية التي تستعمل لنقل البضائع من وإلى تركيا، بالإضافة لتضرر محطة بيع المحروقات على طريق باب الهوى شمال مدينة سرمدا.

وفي سياق متصل قالت فصائل المعارضة إنها قصفت غرفة عمليات للقوات الروسية في ريف معرة النعمان الشرقي جنوب شرق إدلب.

وبحسب مصدر عسكري لبلدي نيوز، فإن فصائل المعارضة قصفت بالمدفعية الثقيلة غرفة عمليات للقوات الروسية في بلدة "معرشورين" بريف معرة النعمان الشرقي شرق إدلب وحقق الاستهداف إصابات مباشرة في موقع غرفة العمليات، وعلى الفور طلبت القوات الروسية عربات الإخلاء، وردت بقصف بلدات وقرى جبل الزاوية جنوب إدلب.

 وفي حلب، قال إعلام النظام إن مدنيين قتلوا وجرحوا، جراء قصف مدفعي مجهول المصدر استهدف الأحياء السكنية في مركز محافظة حلب.

وأشار إعلام النظام إلى أن قذائف مدفعية سقطت في حيي "الفردوس" و"الصالحين" بمدينة حلب، وأضاف أن القصف أدى إلى مقتل مدنيين اثنين وإصابة 17 آخرين بجروح متفاوتة بعضها خطرة.

وشرقي سوريا، أعلنت وزارة الدفاع التركية مقتل 8 عناصر من "ب ي د" المنضوي في صفوف قوات سوريا الديمقراطية "قسد" بمنطقة عملية "نبع السلام" شمالي سوريا.

وأفادت الوزارة في بيان، أن عناصر تنظيم " ب ي د" فتحوا النار على أفراد القوات الخاصة التركية بمنطقة "نبع السلام" من جهة الجنوب.

وفي سياق متصل، ألقت قوات الأمن التركية القبض على عنصر من منظمة "ب ي د" أثناء تسلله إلى البلاد من الجانب السوري.

وجنوب سوريا، قتل رئيس فرع المخابرات الجوية التابعة للنظام في مدينة نوى غرب درعا.

وقال مراسل بلدي نيوز، إن النقيب حسين نزهة، وهو رئيس فرع المخابرات الجوية في نوى، قتل برصاص مسلحين مجهولين استهدفوا سيارته، قرب الثكنة العسكرية الطبية على طريق الشيخ سعد – نوى غربي درعا.

مقالات ذات صلة

الاغتيالات تعصف بمختلف مناطق درعا.. مقتل مسعف طبي في تل شهاب

مقتل ثلاثة سوريين بالقرب من الشريط الحدودي مع تركيا

مقتل شخص باشتباك مع "تحـريـر الـشام" وسط إدلب

سعر صرف الليرة السورية ليوم الخميس 22-4-2021

توتر بين "قسد" و"الدفاع الوطني" في القامشلي والأولى تقصف جرابلس

يوم كسرت هيبة إيران.. الذكرى السادسة لمعركة اللجاة الكبرى بريف درعا