تقرير: بوتين يجوع السوريين لخدمة الأسد - It's Over 9000!

تقرير: بوتين يجوع السوريين لخدمة الأسد

بلدي نيوز

تحدث تقرير صحفي عن الدعم الروسي لرئيس النظام بشار الأسد، بالقوات والمستشارين العسكريين، في قتاله ضد قوات المعارضة حتى حقق انتصارات متتالية، وأثناء ذلك عملت على تعطيل وصول المساعدات للمدنيين، وهي الآن تسعى لإنهاء هذه المساعدات تماما.

الكاتبان تشارلز ليستر، وجيفري فيلتمان، في موقع بوليتيكو كشفا في تقرير مطول خطة الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين ، لإغلاق آخر معبر يتيح وصول المساعدات الإنسانية التي يحتاجها ملايين السوريين.

ودعا الكاتبان الولايات المتحدة إلى العمل لإفشال هذه الخطة في مجلس الأمن الدولي، في تموز المقبل، عندما يتم التصويت على تمديد عبور المساعدات عبر معبر باب الهوى في شمال غرب سوريا، حيث يعيش نحو 3.4 مليون شخص.

ويقول التقرير إن العنصر القتالي في الحرب السورية معروف جيدا "لكن استغلال روسيا لنفوذها الدبلوماسي في الأمم المتحدة لتعزيز استراتيجية الحصار والتجويع غير معروف".

ومن خلال منع ملايين الأشخاص من الحصول على المساعدات الضرورية، تسعى روسيا إلى هدف واحد فقط، "هو إجبار السكان على الاستسلام لنظام أطلق النار عليهم وقصفهم وقصفهم بالغاز لمدة 10 سنوات".

ويشير التقرير إلى أن إغلاق المعبر الوحيد سيؤدي حتما إلى كارثة إنسانية، وينقل عن منسق مساعدات الأمم المتحدة، مارك لوكوك، في إحاطته لمجلس الأمن الدولي إن التدخل الروسي في الصيف من شأنه أن "تتحول الأزمة الإنسانية في شمال سوريا من مروعة إلى كارثية".

ويقول التقرير إن واحدا من كل ثلاثة أطفال في تلك المنطقة حاليا يعانون من سوء التغذية الحاد وتظهر عليهم علامات التقزم، والأحوال المعيشية تدهورت بشكل مطرد منذ أن اقتصرت المساعدات على هذا المعبر قبل سبعة أشهر.

ويوضح التقرير أن استهداف روسيا وقوات النظام السوري للبنية التحتية في المنطقة مؤخرا، رغم اتفاق وقف إطلاق النار، يبدو أنه حملة "متعمدة وموجهة من أجل زيادة تدهور الظروف المعيشية، ربما استعدادا لوقف المساعدات في يوليو وهجوم عسكري شامل".

وبحلول كانون الثاني 2021، تم تسجيل وصول حوالي 44 ألف شاحنة مساعدات إلى مناطق المعارضة عبر هذه المعابر، رغم محاولات نظام الأسد بشتى الطرق إيقاف وصولها.

مقالات ذات صلة

النرويج تحاكم امرأة عادت من مخيم الهول في سوريا

أكار: تواجدنا في سوريا والعراق هو لمحاربة الإرهاب

الأمم المتحدة ترسل 79 شاحنة مساعدات إنسانية إلى إدلب

أبرز ما جاء في الاتصال الهاتفي بين بوتين وأردوغان بخصوص سوريا

بسبب قوات النظام .. صعوبة في جني المحاصيل الزراعية غرب درعا

"الإدارة الذاتية" تمدد حظر التجوال في شمال وشرق سوريا لمدة جديدة