لبنان يحمّل السوريين مسؤولية الأزمة الاقتصادية - It's Over 9000!

لبنان يحمّل السوريين مسؤولية الأزمة الاقتصادية

بلدي نيوز 

ادعى الرئيس اللبناني ميشال عون، أن الأزمة التي تمر بها لبنان سببها النازحين السوريين، وأن الدولة اللبنانية وصلت لمرحلة الإنهاك نتيجة تداعيات نزوحهم "بسبب صغر مساحة لبنان الذي يوجد على أرضها أكبر نسبة من النازحين السوريين في العالم".

جاء حديث الرئيس اللبناني خلال استقباله ممثل المفوضية العليا للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في لبنان "أياكي أيتو".

وأكد رئيس حكومة تصريف الأعمال "حسان دياب"، أن إقامة النازحين في لبنان مؤقتة ولا اندماج محليا فالتوطين مخالف للدستور اللبناني.

وقال "دياب" في كلمة ألقاها في مؤتمر "بروكسل الافتراضي الخامس"، حول دعم مستقبل سوريا والمنطقة، إنه "بعد مرور عشر سنوات على الصراع السوري، فإن آفاق الحل السياسي ليست مشجعة للأسف، في حين أن المشاكل المختلفة التي يعانيها السوريون والمجتمعات المضيفة لا تزال ملحة".

وأضاف، أن "النزوح السوري بأعداده الكبيرة أرخى بثقله على الاقتصاد اللبناني، وقد بلغت تكلفته على لبنان نحو 46.5 مليار دولار، حسب تقديرات وزارة المالية للفترة الممتدة بين عامي 2011 و2018".

وأكمل أنه "لا ينفك يؤثر على النسيج الاجتماعي للبنان، في ضوء الوضع السياسي الراهن وتداعياته على لبنان، ونعتقد أنه يتعين منح خطة الحكومة اللبنانية لعودة النازحين السوريين بشكل تدريجي، التي أقرت في 14 تموز الماضي، فرصة تحقيق هدفها بمساعدة المجتمع الدولي".

وقال إن "هذه الخطة تسعى إلى طمأنة اللبنانيين القلقين بشأن توطين السوريين في بلادهم من جهة، وإلى الاستجابة لتطلعات 89٪ من النازحين الذين (لا يزالون يتوقون للعودة إلى ديارهم) وفقا للمسح الذي أجرته مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين في أيار 2019.

مقالات ذات صلة

النرويج تحاكم امرأة عادت من مخيم الهول في سوريا

أكار: تواجدنا في سوريا والعراق هو لمحاربة الإرهاب

الأمم المتحدة ترسل 79 شاحنة مساعدات إنسانية إلى إدلب

أبرز ما جاء في الاتصال الهاتفي بين بوتين وأردوغان بخصوص سوريا

بسبب قوات النظام .. صعوبة في جني المحاصيل الزراعية غرب درعا

"الإدارة الذاتية" تمدد حظر التجوال في شمال وشرق سوريا لمدة جديدة