ميليشيا أفغانية تنصب منصات إطلاق صواريخ بالرقة - It's Over 9000!

ميليشيا أفغانية تنصب منصات إطلاق صواريخ بالرقة

بلدي نيوز

نصبت ميليشيا "لواء فاطيمون" منصات إطلاق صواريخ، أمس الأحد، في أحد مقراتها بريف الرقة الشرقي.

وذكر موقع "الخابور" المحلي، إن ميليشيا "لواء فاطميون" نصبت منصات صواريخ في معسكر بمنطقة معدان شرق الرقة، مشيرا إلى أن المنصات وصواريخ قريبة ومتوسطة المدى وصلت الميليشيا من "الحرس الثوري الإيراني".

وأضاف الموقع، أن "الحرس الثوري" سوف يتولى تدريب عناصر "لواء فاطميون" على استخدام الصواريخ خلال الشهر الجاري.

وأشار إلى أن التجهيزات الإيرانية للميليشيات المدعومة من "الحرس الثوري" تأتي في إطار الرد على نشر التحالف الدولي لأسلحة ثقيلة في الطرف المقابل لسيطرة قوات النظام والميليشيات الإيرانية من الفرات، ضمن المناطق الخاضعة لسيطرة قوات سوريا الديمقراطية "قسد".

ولفت الموقع أن "الحرس الثوري الإيراني" سيقوم بنشر منصات إطلاق صواريخ في ريف الرقة الغربي الخاضع لسيطرة قوات النظام بمواجهة مناطق سيطرة قوات "قسد".

وميليشيا "فاطميون" هي لواء عسكري يتشكل أغلب أفراده من مرتزقة شيعة من أفغانستان، حيث يخضع لإشراف وتدريب قوات "الحرس الثوري الإيراني" وتحديدا "فيلق القدس" المسؤول عن العمليات العسكرية خارج إيران، للمشاركة في معارك مسلحة في سوريا.

وكانت وصلت صواريخ قصيرة المدى، في 30 آذار الماضي، إلى ميليشيا "أبو الفضل العباس" في دير الزور.

وقال موقع "نهر ميديا" المختص بنقل أخبار المنطقة الشرقية، إن 6 صواريخ قصيرة المدى وصلت لميليشيا "أبو الفضل العباس" قادمة من العراق، حيث تم نقلها إلى مستودعات الميليشيا في قلعة "الرحبة" في مدينة الميادين شرق دير الزور.

وتسيطر إيران على مدينتي الميادين والبوكمال وريفهما شرقي دير الزور، بالإضافة إلى مركز المحافظة عبر نشرها ميليشيات "حزب الله" اللبناني، و"حزب الله" العراقي، و"النجباء"، و"فاطميون"، و"زينبيون".

مقالات ذات صلة

النظام ينسق مشاركة اللاجئين السوريين بالانتخابات مع اللبنانيين

تعزيزات عسكرية للنظام وإيران تصل البادية

"الائتلاف" يطالب "مجموعة السبع" بآلية لتطبيق قرارات مجلس الأمن في سوريا

يعرف بموالاته المطلقة.. الممثل "وائل رمضان" يروي تفاصيل تعرضه لهجوم مسلح

فريق لقاح "كو.رو.نا" يصدر تقريره الأول حول حملة اللقاح شمال سوريا

"أنقذوا الأطفال": استهداف المدارس في شمال غرب سوريا مستمر رغم الهدنة