التمور تختفي من بيوت السوريين في رمضان بمناطق النظام - It's Over 9000!

التمور تختفي من بيوت السوريين في رمضان بمناطق النظام

بلدي نيوز - (فراس عز الدين)

انخفض الطلب على التمور، في الأسواق بمناطق سيطرة النظام السوري على الرغم من اقتراب حلول شهر رمضان المبارك، الأمر الذي أدى إلى انخفاض أسعارها. وبحسب مراسل بلدي نيوز، فإن انخفاض الطلب على التمور أسهم في خفض أسعارها بما يقارب الـ 1000 ل.س.

واعتبر "طه الخطيب" أحد باعة التمور في سوق الهال بدمشق، أنّ سبب انخفاض سعر التمور يرجع إلى التحسن في سعر صرف الليرة السورية، أمام الدوﻻر اﻷمريكي خلال اﻷيام القليلة الفائتة.

وأضاف الخطيب إن "معظم التمور في السوق مستوردة، فهي بناء على ذلك تتأثر بسعر الصرف مباشرة"، وذكر الخطيب أنّ متوسط حجم المبيعات في سوق الهال من التمور لا يتجاوز 3 طن يوميا، وأوضح الخطيب أن 300 كرتونة من وزن 10 كغ تباع يوميا.

بينما توقع عدد من أبناء دمشق وريفها، أن يحافظ سعر التمور على شكله الحالي بمجرد دخول شهر رمضان المبارك. معتبرين أنّ ضعف القدرة الشرائية ستؤدي لانخفاض الطلب على المادة، خاصةً أنّ شريحة كبيرة المستهلكين هم من ذوي الدخل المحدود.

وتتراوح أسعار التمور ما بين 2500 وحتى 20 ألف ل.س وفقا لنوعها وجودتها.

وتعتبر التمور إحدى أهم مكونات مائدة رمضان، وتحمل قيمة غذائية كبيرة، وهي من بين العادات الدمشقية خاصة والسورية عامة التي لا يمكن اﻻستغناء عنها في هذا الموسم.

مقالات ذات صلة

محالات اﻷلبسة في دمشق.. للمشاهدة فقط!

مسؤول: لا مبالغة في الأسعار بسوريا لكن الدخل منخفض!

إمكانية تخفيض الكوليسترول في رمضان بخطوات بسيطة

في سوريا.. ارتفاع الأسعار يتواصل رغم تحسن الليرة

تشمل أعمال صيانة وتنظيف.. "الدفاع المدني" يطلق حملة "ربيع الأربعين" الخدمية

مسؤولان يتوقعان تحسنا بسعر صرف الليرة السورية في رمضان!