"أنقذوا الأطفال" قلقة من ترحيل الدنمارك للأطفال السوريين - It's Over 9000!

"أنقذوا الأطفال" قلقة من ترحيل الدنمارك للأطفال السوريين

بلدي نيوز

قالت منظمة Save the Children "أنقذوا الأطفال" إنها "قلقة للغاية" لتوصلها إلى أن ما لا يقل عن 70 طفلا لاجئا معرضون لخطر الطرد إلى سوريا.

وتحدثت منظمة أنقذوا الأطفال في حملة بحثية حديثة إلى أكثر من 1900 طفل ومقدم رعاية في سوريا والأردن ولبنان وتركيا وهولندا، ووجدت أن "الغالبية العظمى" من الأطفال قالوا إنهم لا يرون مستقبلا في سوريا بعد عشر سنوات من الصراع.

وأثارت الدنمارك غضبا شديدا، بعد أعلان نيتها تجريد اللاجئين السوريين من الحماية المؤقتة التي تسمح لهم بالبقاء في البلاد، بعد تصنفيها أغلب مناطق سوريا بأنها آمنة.

وتعرضت السلطات الدنماركية لانتقادات جديدة على خلفية حرمانها لاجئين سوريين من تصاريح إقامة لاعتبار الوضع "آمناً" في دمشق، في مسار قالت الأمم المتحدة إنّه يفتقر إلى المبرر.

وشرعت كوبنهاغن منذ نهاية حزيران/ يونيو 2020، في عملية واسعة النطاق لإعادة النظر في كلّ ملف من ملفات 461 سوريا من العاصمة السورية على اعتبار أنّ "الوضع الراهن في دمشق لم يعد من شأنه تبرير (منح) تصريح إقامة أو تمديده".

وحرم 94 سوريا من التصاريح عام 2020، من أصل 273 حالة تمت دراستها بشكل فردي، حسب أحدث تقرير متوفر لوكالة الهجرة الدنماركية ويعود تاريخه إلى كانون الثاني الماضي. وقد وضع بعضهم في مراكز احتجاز للمهاجرين.

وعلى الرغم من اعتبار دمشق آمنة، لا يمكن للدنمارك إعادة اللاجئين قسرا لعدم وجود علاقات دبلوماسية مع نظام الأسد.

وبدلا من ذلك، تعرض الحكومة آلاف اليوروات على السوريين لدفعهم "للعودة الطوعية" إلى نظام استبدادي.

وكانت السلطات الدنماركية قد أصدرت في العام 2019 تقريرًا جاء فيه، أن الوضع الأمني في بعض مناطق سوريا قد "تحسن بشكل ملحوظ"، وقد جرى استخدام هذا التقرير في العام المنصرم كمبرر لبدء إعادة تقييم مئات تصاريح الإقامة الممنوحة للاجئين السوريين الذين يتحدرون من دمشق وريفها.

وتتبع الدنمارك سياسة استقبال متشددة بهدف تحقيق "صفر طالب لجوء"، تشجع على العودة الطوعية للسوريين ولم تصدر سوى تصاريح إقامة مؤقتة منذ عام 2015.

يذكر أن المفوضية السامية لشؤون اللاجئين أعلنت عن "القلق" حيال قرار كوبنهاغن العائد إلى الصيف الماضي، رغم تعليق عمليات الترحيل في الآونة الراهنة في ظل غياب الروابط بين الحكومة الدنماركية والنظام السوري.

مقالات ذات صلة

فصل جديد من المسرحية.. اعتراض ستة مرشحين على رفض طلباتهم في "انتخابات الرئاسة"

النظام يقصف بصاروخ موجه ويقتل سيدة غرب حلب

"التغير المناخي" و"الآفات الزراعية" ينذران بتدهور القطاع الزراعي بسوريا

روسيا ترد على اتهام أمريكي بخرق اتفاق يخص قواتهما بسوريا

"الإنذار المبكر" تعلن حصيلة الإصابات الجديدة بـ"كـورونـا"

مروحية إسرائيلية تقصف موقعا في القنيطرة