محاكم باريس تستأنف محاكمة "رفعت الأسد" - It's Over 9000!

محاكم باريس تستأنف محاكمة "رفعت الأسد"

بلدي نيوز- (مصعب الأشقر) 

بدأت جلسات محكمة الاستئناف في باريس للنظر في اتهامات الاختلاس بحق "رفعت الأسد" عم رأس النظام بشار الأسد، أمس الأربعاء.

وقالت وسائل إعلام فرنسية، إن محكمة الاستئناف في باريس شرعت بالنظر في القضايا المتهم فيها رفعت في ظل غياب المتهم لأسباب صحية.

وجاءت جلسات محكمة الاستئناف بعد حكم لمحكمة باريسية في 17 حزيران/ 2020 على الشقيق الأصغر لرأس النظام السوري السابق "حافظ الأسد" بالسجن أربع سنوات بعد إدانته بتبييض أموال واختلاس مال عام في سوريا. 

كما أمرت المحكمة حينها بمصادرة عقارات معينة في حين قدم محامو "رفعت الأسد" طعنا بالحكم فور صدوره.

ومنذ العام 2014 أصدرت المحاكم الفرنسية قرارات بمصادرة ما لا يقل عن منزلين ضخمين في حيين باريسيين راقيين ومزرعة خيول ونحو 40 شقة وقصرا في فال دواز بضواحي باريس، بالإضافة إلى مكاتب في ليون تديرها شركات في لوكسمبورغ، إثر فتح تحقيق بدعاوي مقدمة ضد "رفعت الأسد" حينها.

يأتي هذا في حين بات رفعت ملاحق في سويسرا منذ العام 2017 وبحسب ما ذكرت صحيفة "تاغس أنتسايغر" السويسرية؛ فإن القضاء السويسري فتح تحقيقا ضد "رفعت الأسد" بتهمة ارتكاب جرائم حرب. 

وحسب الصحيفة، فإن منظمة "تريال Trial" الحقوقية السويسرية غير الحكومية المعنية بـ"مكافحة الإفلات من العقاب"، هي التي رفعت الدعوى ضد الأسد، في قضايا تعود إلى ثمانينات القرن الماضي حين كان الأخير يقود وحدات عسكرية خاصة تدعى "سرايا الدفاع" أيام حكم شقيقه حافظ الأسد.

ويعد "رفعت الأسد" أحد المسؤولين البارزين عن مذبحة حماة الكبرى في 1982 عندما قاد ما يعرف بسرايا الدفاع للهجوم على المدنيين في حماة وارتكاب مجازر فظيعة طالت سكان المدينة أسفرت عن مقتل عشرات الآلاف من المدنيين إثر قصف المدينة بسلاح الجو والمدفعية الثقيلة وتنفيذ عمليات قتل ميداني.

مقالات ذات صلة

السعودية وفرنسا تؤكدان على أهمية الوصول لحل سياسي في سوريا

منظمات حقوقية تدعو "ماكرون" لمحاكمة ضابط سابق بمخابرات النظام

فرنسا تعين أول سفيرة لدى سوريا منذ 2012

فرنسا تبدي موقفها من التطبيع مع نظام الأسد

بيع مخطوطة نادرة لأينشتاين بمبلغ 13 مليون دولار

طبيب في دمشق: معيشة الكلاب الفرنسية أفضل منا!