مجلس أوروبا لحقوق الإنسان يدعو اليونان لوقف صد اللاجئين - It's Over 9000!

مجلس أوروبا لحقوق الإنسان يدعو اليونان لوقف صد اللاجئين


بلدي نيوز

حث مجلس أوروبا لحقوق الإنسان اليونان على إنهاء صد طالبي اللجوء على حدودها وردهم على أعقابهم، وهو ما تنفي أثينا القيام به.

وقالت دنيا مياتوفيتش مفوضة مجلس أوروبا لحقوق الإنسان في خطاب لوزراء اليونان، صدر بتاريخ (3 أيار) لكنه لم ينشر سوى أمس الخميس، إن هناك "العديد من المزاعم التي يعتد بها" منذ عام 2017 على الأقل عن إعادة طالبي لجوء إلى تركيا بشكل غير مشروع أو تركهم في قواربهم في البحر تتقاذفهم الأمواج، لكن أثينا نفت ذلك.

وأضافت في خطابها أن مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين جمعت كذلك معلومات تشير إلى عشرات من حالات رفض استقبال اللاجئين وردهم على أعقابهم منذ كانون الثاني عام 2020.

وناشدت المفوضة اليونان "وضع نهاية لهذه الممارسات وضمان إجراء تحقيقات مستقلة وفعالة بشأن كل المزاعم المتعلقة برد اللاجئين على أعقابهم وسوء المعاملة من جانب أفراد الأمن". 

وفي رد نشره كذلك مكتب مياتوفيتش قالت اليونان إنها حققت في المزاعم ووجدت أنها في أغلبها لا أساس لها من الصحة.

من جانب آخر اتهم رئيس وزراء اليونان كرياكوس ميتسوتاكيس منظمات غير حكومية بالتعاون مع مهربي البشر في جلب المهاجرين من تركيا إلى اليونان، مما يمكنهم من دخول الاتحاد الأوروبي.

 وقال رئيس الوزراء لمحطة "إي آر تي" التلفزيونية الحكومية "هناك عصابات من المهربين الذين يعملون مع منظمات غير حكومية ذات منشأ مثير للريبة".

يشار إلى تراجع أعداد المهاجرين في المعسكرات بالجزر اليونانية شرقي بحر إيجه، حيث وصل العدد داخل معسكرات التسجيل وحولها في جزر ليسبوس وساموس وخيوس وكوس وليروس، إلى 11200 في نهاية شهر نيسان الماضي، مقابل 40 ألفا في نيسان من العام الماضي.

 كما نقلت الحكومة اليونانية آلاف المهاجرين الذين يرجح حصولهم على حق اللجوء إلى البر الرئيسي خلال الأشهر القليلة الماضية.

مقالات ذات صلة

"الجيش اللبناني" يحبط عملية تهريب 10 سوريين عبر البحر المتوسط

تركيا.. توقيف 21 سوريا في أنطاليا حاولوا العبور إلى قبرص

اليونان توقف استقبال طلبات اللاجئين السوريين نهائيا

اليونان تصنف تركيا دول آمنة تمهيدا لإعادة السوريين إليها

تنديد باستخدام اليونان "مدافع الصوت" لإبعاد المهاجرين عن حدودها

وفاة لاجئ سوري بعد تعرضه للضرب في اليونان