اتفاق في أم باطنة في القنيطرة وقتلى للنظام في اللاذقية - It's Over 9000!

اتفاق في أم باطنة في القنيطرة وقتلى للنظام في اللاذقية

بلدي نيوز - (التقرير اليومي)

قتل عدد من عناصر قوات النظام، وأصيب آخرون بجروح، ليلة الجمعة / السبت، جراء استهداف فصائل المعارضة غرفة عمليات للنظام على جبهات القتال في ريف اللاذقية، شمال غربي البلاد، فيما شهدت القنيطرة جنوب سوريا، اليوم السبت 15 أيار، التوصل لاتفاق مبدئي على تهجير عشرات المطلوبين لقوات النظام مع عائلاتهم نحو الشمال السوري.

ففي حلب شمالا، اغتال مسلحون مجهولون، مدنيا في منزله في بلدة قباسين بريف حلب الشرقي الخاضعة لمنطقة العمليات التركية "درع الفرات".

إلى اللاذقية، قال مصدر عسكري لبلدي نيوز، إن فصائل المعارضة قصفت بقذائف المدفعية الثقيلة مواقع قوات النظام في محور "الحدادة" بريف اللاذقية الشمالي الشرقي، وحققوا إصابات مباشرة في غرفة عمليات النظام.

وأوضح المصدر أن الاستهداف تسبب بمقتل خمسة من جنود النظام منهم ضابط وإصابة عشرة آخرين بجروح، بعضها بليغة، حيث هرعت سيارات الإسعاف إلى نقلهم من المكان.

جنوبا في درعا والقنيطرة، قال مراسل بلدي نيوز في درعا، إن مسلحين مجهولين اطلقوا النار على مركبة عسكرية تابعة لنظام الأسد في بلدة عين ذكر بريف درعا الغربي. وأضاف أن عددا من عناصر مليشيات نظام الأسد قتلوا خلال العلمية وجرح غيرهم.

وأوضح أن القتلى يتبعون للواء 112 التابع للفرقة الخامسة التي تتخذ من مدينة أزرع بريف درعا الشرقي مقرا لها وينتشر عناصرها في عدد من بلدات المحافظة. وقال مصادر لبلدي نيوز إن مليشيات نظام الأسد فرضت حظرا للتجول بعد مقتل عناصرها.

هذا ونجا شابان من فصائل المعارضة سابقا من محاولة اغتيال في بلدة الكرك الشرقي بريف درعا الشرقي.

في القنيطرة، أفاد "تجمع أحرار حوران" بإن الاتفاق يقضي بتهجير 30 مطلوبا لقوات النظام مع عائلاتهم من بلدة "أم باطنة" بريف القنيطرة نحو الشمال السوري بحلول يوم الخميس القادم.

وأشار إلى أن الأشخاص الذي يشملهم قرار التهجير اشترطوا الإفراج عن اثنين من معتقلي البلدة من سجون النظام للقبول بالتهجير، ولفت إلى أن لجنة المصالحة أخبرتهم بموافقة النظام لشرطهم.

إلى المنطقة الشرقية، أطلقت قوات سوريا الديمقراطية "قسد"، سراح 16 شخصًا كانت قد اعتقلتهم في وقت سابق في دير الزور.

في الرقة، قتل عنصران من قوات سوريا الديمقراطية "قسد" بانفجار عبوة ناسفة بسيارتهم بريف الرقة الغربي.

وفي الحسكة، قالت مصادر محلية إن اشتباكات اندلعت بين عناصر ميليشيا "الدفاع الوطني" في قرية "زنود" جنوب القامشلي تسببت بوقوع ثلاث إصابات في صفوفهم. ولفت إلى أن سبب الاقتتال يعود إلى خلاف على عائدات بيع المسروقات (التعفيش) وتجارة المخدرات في المنطقة.

مقالات ذات صلة

قصف إسرائيلي على موقع للنظام في القنيطرة والاغتيالات تمتد إلى مخيم "روج" بالحسكة

شعب التجنيد تعيد منح إذن السفر للمؤجلين من أبناء درعا والقنيطرة

تعد الأولى من نوعها .. مخيم "روج" بريف الحسكة يشهد أول محاولة اغتيال

حادث سير يودي بحياة أربعة طلاب في ريف حماة

بسبب تردد "حـزب الله" عليه.. إسرائيل تدمر مرصدا لقوات النظام بالقنيطرة

محاولة اغتيال تطال محافظ القنيطرة السابق