تحركات عسكرية تركية في إدلب.. ماذا يحدث؟ - It's Over 9000!

تحركات عسكرية تركية في إدلب.. ماذا يحدث؟

بلدي نيوز - إدلب (خاص) 

تواصل القوات العسكرية التركية منذ ثلاثة أيام سحب قواتها الاحتياطية المتمركزة ضمن ثلاث نقاط عسكرية تمركزت بها سابقا في ريفي إدلب الشمالي والغربي، نحو القواعد العسكرية في جبل الزاوية وإلى داخل الأراضي التركية.

وعلمت بلدي نيوز من مصادر خاصة، أن القوات التركية بدأت منذ ثلاثة أيام بسحب القوات الاحتياطية والآليات العسكرية المتواجدة في النقطة العسكرية بقرية "رام حمدان" في ريف إدلب الشمالي، نحو القواعد العسكرية التركية المنتشرة في منطقة جبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي "كنصفرة، والبارة".

وأضاف المصدر، أن القوات التركية بدأت أيضا بسحب قواتها الاحتياطية المتواجد في نقطتي تل "الزهور وتل صندل" قرب بلدة "محمبل" على طريق الـM-4، في ريف إدلب الغربي إلى قواعدها العسكرية داخل الأراضي التركية.

ولفت المصدر إلى أن هذه النقاط الثلاثة بالأساس هي قواعد احتياطية وضعتها القوات التركية في المنطقة سابقا، ولا يتجاوز عدد الضباط والجنود ضمن كل واحدة الـ50 فردا إضافة إلى بعض العربات المصفحة.

وأوضح أن القوات التركية عزّزت من خلال هذه النقاط الثلاث، نقطتين عسكريتين متمركزتين في محيط بلدتي "البارة وكنصفرة" في جبل الزاوية جنوب إدلب بشكل جيد.

وتواصل تركيا إرسال التعزيزات إلى نقاط المراقبة المنتشرة في معظم أرياف حلب وإدلب وحماة واللاذقية، وذلك ضمن اتفاقيات سياسية مع روسيا أحدها يقضي بتسيير دوريات مشتركة على الطريق الدولي.

وبلغ عدد الآليات التركية التي دخلت إلى إدلب (شمال غرب سوريا) منذ اتفاق وقف إطلاق النار الاخير أكثر من 6 اَلاف شاحنة وآلية عسكرية تركية، كما بلغ عدد الجنود الأتراك الذين انتشروا في المنطقة خلال تلك الفترة أكثر 10 الف جندي تركي.

مقالات ذات صلة

تركيا تعلن القبض على 6 أشخاص حاولوا دخول البلاد من سوريا

طائرات روسية تحلّق في سماء منطقة عمليات تركية شرق حلب (فيديو)

أول رد تركي على اتهامات روسية بشأن إدلب

تركيا تكشف عن تعاون جديد بخصوص اللاجئين السوريين

سيرغي لافروف يدعو لاستئناف عمل اللجنة الدستورية السورية

مركز بحثي: تركيا وجهت رسائل سياسية وعسكرية كنوع من الرد على التصعيد الروسي الميداني