نظام الأسد يتهم واشنطن باغتيال ضباط روس في سوريا - It's Over 9000!

نظام الأسد يتهم واشنطن باغتيال ضباط روس في سوريا


بلدي نيوز

زعمت النيابة العامة العسكرية التابعة للنظام، أنها توصلت إلى أدلة تؤكد ضلوع الولايات المتحدة الأمريكية في تدريب "إرهابيين" في سوريا مهامهم الاغتيالات.

وعرضت النيابة تسجيلاً مرئياً يظهر صورا وتسجيلات لأشخاص قالوا إنهم تعاونوا مع القوات الأمريكية.

وأوضحت أنها لا تزال تعمل "لمعرفة مدى تورط الأجهزة الخاصة في الولايات المتحدة بشكل مباشرة في إدارة مثل تلك الهجمات على الأرض"، وأوضح أن تلك الهجمات والاغتيالات طالت ضباطا وجنودا سوريين وروسا.

وأشارت إلى أن التحقيقات أثبتت وبالأدلة أن الولايات المتحدة الأمريكية تنتقي أعدادا كبيرة من العناصر المنتمين لجماعات موالية لها، وأنها تنتقي بعضهم من أفراد تنظيم "داعش" الموقوفين في سجون تلك الجماعات، ثم "يجري نقلهم إلى قاعدة التنف العسكرية الأمريكية أو إلى قواعد مشابهة حيث يتلقون تدريبات عسكرية مكثفة بإشراف مدربين أمريكيين وتحت غطاء تدريب ما يعرف بجيش مغاوير الثورة".

وأكّدت على أنها تقوم منذ فترة غير قصيرة بدراسة مختلف جوانب الوجود الأمريكي في سوريا، وخاصة القانونية، ونتيجة ذلك توصلت إلى جملة نتائج، منها أن ذلك الوجود وبنظر القانون الدولي "عدوان عسكري واحتلال موصوف بعيد عن أي مسوغ من مسوغات استغلال القوة التي أقرها ميثاق الأمم المتحدة".

ويتهم النظام السوري بشكل مستمر القوات الأمريكية بسرقة النفط السوري من منطقة شرق الفرات الخاضعة بمعظمها لقوات "قسد"، عن طريق إخراج شاحنات إلى العراق.

وتتواجد في منطقة شرق الفرات، قوات أمريكية وروسية تنسق تحركاتها في إطار آلية منع وقوع الاشتباكات، التي تم إنشاؤها عام 2015 مع تحديثها لاحقا عدة مرات مع وقوع تغيرات ميدانية في البلاد.

مقالات ذات صلة

الخارجية الأمريكية: "قسد" لا تستطيع مواجهة "داعــش" بدوننا

رغم تطمينات "التحالف".. "قسد" تتخوف من انسحاب أمريكي

"معهد واشنطن" يطالب "بايدن" بعدم الانسحاب من سوريا

مندوب النظام بالأمم المتحدة يوجه طلبا ضد أمريكا والاتحاد الأوربي

منها سوريا.. الاستخبارات الأمريكية تكشف عن أربع دول عربية يأتي منها خطر "الإ.رهـا.ب"

ناقلة نفط إيرانية متجهة لسوريا تختبر العقوبات الأمريكية