إدانات واسعة من الاتحاد الأوروبي وبريطانيا وفرنسا لاستهداف مشفى عفرين شمال سوريا - It's Over 9000!

إدانات واسعة من الاتحاد الأوروبي وبريطانيا وفرنسا لاستهداف مشفى عفرين شمال سوريا

بلدي نيوز

دان الاتحاد الأوروبي، اليوم الاثنين، استهداف مستشفى الشفاء الخاص في مدينة عفرين شمالي سوريا، دون الإشارة إلى مرتكبي الهجوم.

وقال بيان صادر عن مكتب الممثل الأعلى للسياسة الخارجية والأمنية للاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل: "يدين الاتحاد الأوروبي هجوم 12 حزيران/ يونيو على مستشفى الشفاء في عفرين شمالي سوريا، الذي أسفر عن مقتل العديد من المدنيين، بينهم طواقم طبية ومرضى".

وأوضح البيان أن الهجوم يعد انتهاكا واضحا للقانون الدولي الإنساني، معربا عن تعازيه لأسر الضحايا، دون التطرق لمرتكبي الهجوم الإرهابي.

بدورها أدانت فرنسا استهداف مستشفى في مدينة عفرين شمالي سوريا، وأفاد بيان صادر عن وزارة الخارجية الفرنسية، أن باريس تدين بشدة الهجوم على مستشفى "الشفاء" في عفرين، السبت، والذي أسفر عن مقتل العديد من المدنيين، بينهم طواقم طبية.

وأعربت الوزارة عن تعازيها لأسر الضحايا، مؤكدة على ضرورة حماية مرافق الرعاية الصحية والعاملين وفق قرار مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة رقم 2286.

وبنفس السياق، أدانت بريطانيا الهجوم، وقال مكتب الممثل البريطاني الخاص لسوريا في بيان عبر تويتر: "المستشفيات والمدنيون وعمال الإغاثة ليسوا أهدافا".

وتابع: "بريطانيا تدعو إلى الهدوء في شمال سوريا وتحث جميع الأطراف على الالتزام باتفاقيات وقف إطلاق النار القائمة".

وصباح أمس الأحد، ارتفعت حصيلة ضحايا القصف على مدينة عفرين بريف حلب إلى 19 شهيدا منهم نساء وأطفال، جراء قصف قوات سوريا الديمقراطية "قسد" الأحياء السكنية للمدينة بحسب مراسل بلدي نيوز.

مقالات ذات صلة

بريطانيا.. تعوض تلميذ سوري تعرض لهجوم بـ 100 ألف جنيه إسترليني

"الإدارة الذاتية" ترد على اتهامات النظام "بالتآمر على الوطن"

بيع أقدم نسخة مكتوبة لقوانين كرة القدم في لندن

تركيا تردّ على مجزرة عفرين وتقصف مواقع "قسد" بريف حلب

القضاء الفرنسي يبدأ التحقيق بهجمات كيميائية وقعت في سوريا عام 2013

سوريون ينظمون حفل تأبين للراحل "ميشيل كيلو" في فرنسا