بشار الأسد يهنئ "إبراهيم رئيسي" بفوزه في انتخابات الرئاسة الإيرانية خلفا لروحاني - It's Over 9000!

بشار الأسد يهنئ "إبراهيم رئيسي" بفوزه في انتخابات الرئاسة الإيرانية خلفا لروحاني


بلدي نيوز

قدم رئيس النظام بشار الأسد، اليوم السبت، التهاني الرئيس الإيراني المنتخب إبراهيم رئيسي، بفوزه في الانتخابات الرئاسية التي جرت أمس، وأعرب عن الاهتمام والحرص على العمل معه لتعزيز علاقات بلديهما.

وقالت صفحة رئاسة الجمهورية السورية، إن الأسد تقدم "بأحر التهاني القلبية لرئيسي بمناسبة نيله ثقة الشعب الإيراني الصديق وفوزه في الانتخابات الرئاسية الإيرانية".

وأضافت أن "الأسد أعرب عن الاهتمام والحرص على العمل مع الرئيس المنتخب من أجل تعزيز مسار العلاقات الثنائية المبنية على عقود طويلة من الصداقة التاريخية والتفاهم المتبادل والمصالح المشتركة".

 وكان فاز المرشح المحافظ المتشدد إبراهيم رئيسي بالانتخابات الرئاسية في إيران من الدورة الأولى، بحصوله على 62 بالمئة من أصوات المقترعين، وفق نتائج أولية رسمية أعلنت اليوم السبت.

وأفاد رئيس لجنة الانتخابات جمال عرف خلال مؤتمر صحافي، أن رئيسي (60 عاما) حصل على "أكثر من 17,8 مليون" صوت من أصل 28.6 مليون صوت من أصوات المقترعين، علما بأن أكثر من 59,3 مليون إيراني كانوا مدعوين للمشاركة في الاقتراع.

وإبراهيم رئيسي هو رجل دين محافظ كان يتولى رئاسة السلطة القضائية حتى عام 2019، وهو من المدافعين عن "النظام العام" وولد رئيسي في مدينة مشهد (شمال شرق) في نوفمبر 1960. 

وفي 2016، أوكل إليه المرشد الأعلى لإيران علي خامنئي، مهمة سادن العتبة الرضوية المقدسة في مدينة مشهد، وعيّنه بعد ثلاثة أعوام على رأس السلطة القضائية، أحد الأركان الأساسية للنظام السياسي.

وتقاتل إيران إلى جانب قوات النظام منذ عام 2012 وتسيطر القوات والمليشيات التابعة لها اليوم على عدد من القواعد العسكرية، أهمها مطار T4 وعدد من القواعد في دير الزور وحلب والمنطقة الجنوبية.

مقالات ذات صلة

بشار الأسد يبحث "تعزيز التعاون الاقتصادي" مع رئيس مجلس الشورى الإيراني

أحداث درعا من الألف إلى الياء.. غياب روسي وحضور إيراني

مصادر إيرانية تكشف عن اتفاق شامل بين نظامي طهران ودمشق يجري صياغته حاليا

افتتاح معبر جديد بين العراق وسوريا في منطقة البوكمال

"قاتــل السوريين" يفوز بذهبية في "أولمبياد طوكيو" (فيديو)

مصدر إيراني: إبراهيم رئيسي سيلتقي بشار الأسد في أول زيارة خارجية