"داعــ.ـش" يتبنى استهداف النظام في حمص وقصف متبادل في حماة وإدلب - It's Over 9000!

"داعــ.ـش" يتبنى استهداف النظام في حمص وقصف متبادل في حماة وإدلب

بلدي نيوز - (التقرير اليومي)

شهدت مناطق متفرقة من ريفي إدلب الجنوبي وسهل الغاب بريف حماة الغربي، قصفا متبادلا بين قوات النظام وفصائل المعارضة اليوم الأحد 20 حزيران، وسط تحليق مكثف لطائرات الاستطلاع الروسية في أجواء المنطقة، فيما أعلن تنظيم "داعش" عن قتل عدد من عناصر النظام وتدمير آليتين عسكريتين في بادية محافظة حمص وسط سوريا.

وقال مرسل بلدي نيوز بريف إدلب، إن قوات النظام والميليشيات المساندة له قصفت بقذائف المدفعية والصواريخ بلدات وقرى "البارة ومنطف" في ريف إدلب الجنوبي، و"خربة الناقوس" في سهل الغاب بريف حماة الغربي.

وأضاف أن القصف خلف أضرارا مادية في ممتلكات المدنيين دون تسجيل خسائر بشرية.

في المقابل، استهدفت فصائل المعارضة مواقع ومعسكرات قوات النظام السوري أيضا بقذائف المدفعية وراجمات الصواريخ في كل من معصران، وخان السبل، ومعردبسة جنوب شرق إدلب، إضافة إلى بلدة جورين في سهل الغاب بريف حماة الغربي.

وأوضح أن استهداف فصائل المعارضة لمواقع قوات النظام جاء ردا على قصف قوات النظام والميليشيات المساندة له بلدات وقرى المدنيين في ريفي إدلب وحماة.

وسط البلاد حمص، نشرت وكالة "أعماق" التابعة لتنظيم "داعش" بيانا أعلنت فيه عن تنفيذ عملية هجومية بعبوات ناسفة وأسلحة رشاشة على مواقع للنظام يوم أمس السبت في محيط مدينة السخنة بريف حمص الشرقي.

وأضافت أن العملية استهدفت بعبوة ناسفة سيارة رباعية الدفع مزودة برشاش لقوات النظام، ما أدى إلى تدميرها ومقتل خمسة عناصر كانوا على متنها، وإحراق آلية هندسية عسكرية "جرافة" بعد استهدافها بالأسلحة الرشاشة في ذات الموقع.

إلى ذلك، عثر سكان قرى في ريف حمص الشرقي على جثتين لشابين مقتولين تحت التعذيب في ناحية جب الجراح شرق محافظة حمص وسط سوريا.

جنوبا في درعا، قال موقع "درعا-24"، إن مجهولين يستقلون دراجة نارية ألقوا قنبلة يدوية أمس السبت، على مبنى البلدية في بلدة تسيل في الريف الغربي من محافظة درعا، ما أسفر عن أضرار مادية. وبحسب المصادر، فإنّ بناء البلدية تتخذه قوات أمنية تابعة للمخابرات الجوية مقرا لها.

في سياق آخر، اعتقلت قوات النظام، شابا بريف درعا الغربي دون معرفة الأسباب.

إلى المنطقة الشرقية، شنت قوات سوريا الديمقراطية "قسد"، حملة دهم واعتقالات استهدفت عدة قرى وبلدات في ريف دير الزور الشرقي.

فيما قالت مصادر إعلام روسية، إن قافلة تابعة للتحالف الدولي وصلت مدينة القامشلي شرق سوريا قادمة من إقليم كردستان العراق عبر معبر الوليد الحدودي بين سوريا والعراق.

وفي الغضون، اعترضت القوات الروسية دورية أمريكية مؤلفة من عدة مدرعات، ومنعتها من العبور على مدخل بلدة تل تمر بريف الحسكة الغربي.

مقالات ذات صلة

النظام وروسيا يكثفان القصف على إدلب واتفاق ينهي الحصار عن درعا البلد

وفاة عاملين داخل المجرور الصحي في الحسكة

اتفاق بين النظام و"لجنة التفاوض" ينهي الحصار على درعا البلد

وفاة طفل مهجر تعرض للدهس في بلدة الفوعة بريف إدلب

احتجاجا على تجاوزات "الشرطة المدنية".. أطباء رأس العين يعلقون عملهم

روايات متناقضة حول قصف التحالف في الحسكة