"الدفاع التركية" ترفض تسليح واشنطن لـ "قسد" - It's Over 9000!

"الدفاع التركية" ترفض تسليح واشنطن لـ "قسد"

بلدي نيوز

أعرب وزير الدفاع التركي خلوصي أكار، اليوم الجمعة، عن رفض بلاده تسليح قوات سوريا الديمقراطية "قسد" من قبل الولايات المتحدة، معتبرا أن "وحدات حماية الشعب" هي الجناح السوري من حزب العمال الكردستاني "ب ك ك "

وخلال زيار لـ "أكار" برفقة رئيس هيئة الأركان العامة يشار غولر، وقادة القوات البرية أوميد دوندار، والبحرية عدنان أوزبال، والجوية حسن كوجوك أقيوز، قيادة الجيش الثاني بولاية ملاطية شرقي البلاد، أكد على تصميم تركيا على مكافحة الإرهاب، بحسب وكالة الأناضول.

و رفض "أكار" تسليح تنظيم "وحدات الحماية" وهي ذراع حزب الاتحاد الديمقراطي "ب ي د" وتقود قوات "قسد"، معتبرا أنه لا فرق بين "الحماية الشعبية" و حزب العمال الكردستاني، قائلا

"إن تعاون حلفائنا (في إشارة إلى واشنطن) مع ي ب ك، ودعمها له بالسلاح والمركبات والمعدات أمر لا يمكن قبوله على الإطلاق".

وأكد أن كافة الأدلة والبراهين سواء التسجيلات الصوتية أو الصور أو التقارير تؤكد أن "العمال الكردستاني" و " وحدات الحماية " وجهان لعملة واحدة.

ولفت أكار أن "تركيا تطرح هذا الموضوع وتعرب للحلفاء عن رفضها لتزويد التنظيم الإرهابي بالسلاح، على كافة المستويات".

وشدد أن تركيا أفشلت "محاولات إقامة ممر إرهابي على حدودها الجنوبية مع سوريا، عبر عملياتها العسكرية في المنطقة خلال السنوات الأخيرة".

وقال إنه "بالتوازي مع مكافحة الإرهاب داخل البلاد وشمالي سوريا والعراق، يواصل الجيش التركي حماية مصالح تركيا وقبرص التركية في بحري إيجة والمتوسط".

ومنذ بداية حرب التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة على تنظيم "داعش" في سوريا قبل سنوات، اعتمدت واشنطن على "وحدات حماية الشعب" بداية ثم "قسد" في الحرب على "داعش"، على الرغم من اعتراض أنقرة التي تعتبر "الحماية الشعبية" فرعا سوريا من حزب العمال الكردستاني.

مقالات ذات صلة

"قسد" تعتقل خمسة مدنيين بهدف التجنيد الإجباري

مجهولون يغتالون موظفا في "الإدارة الذاتية" في الرقة

"الأسد" يرغب بالتفاوض مع تركيا

أنقرة توقف سورياً متهماً بحـ.ـرق جنديين تركيين شمال سوريا

شاب سوري يمثّل منتخب تركيا لكرة الطائرة

"معهد واشنطن" يطالب "بايدن" بعدم الانسحاب من سوريا