بصــاروخ موجه.. قــوات النظام تـقــتل عاملا إنسانيا في إدلب - It's Over 9000!

بصــاروخ موجه.. قــوات النظام تـقــتل عاملا إنسانيا في إدلب

بلدي نيوز - إدلب (محمد وليد جبس) 

قــتل عامل إنساني، وأصيب نحو 20 آخرين بجروح متفاوتة، بقصف مدفعي لقوات النظام السوري والميليشيات المساندة له على ريف إدلب الغربي، مساء أمس الثلاثاء 20 تموز/ يوليو.

وقالت مؤسسة الدفاع المدني السوري في منشور لها على موقع فيسبوك، إن العامل الإنساني "إياد اللري" قتل إثر استهداف سيارته من قبل قوات النظام السوري والميليشيات المساندة بصاروخ موجه بين بلدتي بداما والزعينية قرب مدينة جسر الشغور بريف إدلب الغربي.

وأضافت المؤسسة، أن الاستهداف تسبب بإصابة 19 شخص آخرين، بينهم خمسة أطفال بجروح متفاوتة عمل متطوعو الخوذ البيضاء على نقلهم إلى النقاط الطبية القريبة من المنطقة لتقديم الإسعافات والعلاج اللازم لهم.

ولفتت إلى أن الحادثة وقعت في الوقت الذي يستقبل العالم عيد الأضحى المبارك بالفرح والمحبة، فإن المدنيين في شمال غرب سوريا وضعهم مختلف تماما فهم يستقبلونه بالدماء والمجازر والأكفان، وفق الدفاع المدني.

في السياق، قال الناشط الإعلامي محمد خضير، إن "الثورة السورية اليوم خسرت أحد أبطالها وأحد شرفائها. خسرت من كان يعمل دون كلل أو ملل"، في إشارة إلى الشهيد "إياد اللري".

وذكر أن اللري "بدأ نشاطه الثوري بأول مظاهرة خرجت في حلب، واعتقل على أثرها ليعود للتظاهر ليعتقل مرة أخرى، وبعد خروجه عاد إلى قريته المحررة من ميليشيا الأسد ليبدأ نشاطه الثوري هناك أصيب بقذيفة دبابة نقل إلى تركيا للعلاج عاد بعد شهر وعندها توجه للعمل الإنساني، وانتخب أكثر من مرة ممثلا عن القطاع الغربي وممثلا للمنطقة بمجلس المحافظة لعامين متتاليين".

وأمس الثلاثاء، واصلت قوات النظام السوري والطائرات الحربية الروسية قصفها البري والجوي على بلدات وقرى جبل الزاوية وريف اللاذقية، بالتزامن مع حلول أول أيام عيد الأضحى المبارك.

وقال مراسل بلدي نيوز في ريف إدلب، إن قوات النظام السوري والميليشيات المساندة له قصفت بقذائف المدفعية الثقيلة قريتي سان ومعربليت في جبل الزاوية جنوب إدلب.


مقالات ذات صلة

الخارجية الأمريكية تعيّن دبلوماسيا جديدا لمتابعة ملف سوريا

16 وفاة جديدة شمال سوريا

أردوغان: لم نعد نستطيع تحمل موجات هجرة جديدة بعد 10 سنوات على مأساة سوريا

أمير قطر يدعو المجتمع الدولي لمضاعفة الجهود لحل الأزمة السورية

"الحكومة المؤقتة" تخفض الرسوم الجامعية لعدة فئات شمال سوريا

القطن السوري بيد الميليشيات الإيرانية.. إلى أين وجهته؟