النظام يواصل القصف على جنوب إدلب وهجمات على حواجز عسكرية في درعا - It's Over 9000!

النظام يواصل القصف على جنوب إدلب وهجمات على حواجز عسكرية في درعا

بلدي نيوز – (التقرير اليومي)

كثفت قوات النظام السوري والميليشيات المساندة لها من قصفها المدفعي والصاروخي على بلدات وقرى جبل الزاوية، اليوم الجمعة، فيما نفذّ مقاتلون من مدينة درعا عدة هجمات استهدفت حواجز النظام السوري شمال مدينة درعا بعد يوم حافل بالتطورات الميدانية.

ففي إدلب، قال مراسل بلدي نيوز، إن قوات النظام والميليشيات قصفت بقذائف المدفعية والصواريخ بلدة"البارة"، وقرية "بينين" في جبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي.

وردا على قصف النظام شنت فصائل المعارضة العسكرية العاملة في محافظة إدلب، حملة قصف مدفعية وصاروخية مكثفة تستهدف مواقع ومعسكرات قوات النظام والميليشيات المساندة له المتمركزة في ريفي إدلب الجنوبي وحماة الغربي.

وقال مصدر عسكري من فصائل المعارضة في تصريح خاص لبلدي نيوز، إن الفصائل العسكرية في غرفة عمليات "الفتح المبين" استهدف تجمعات قوات النظام في كل من "حاجز الخيم، وبلدة جورين، وفورو، والبحصة، والبركة، والمشاريع" في منطقة سهل الغاب بريف حماة الغربي.

وفي حماة ،أصيب مدني بجروح ، جرّاء قصف مدفعي لقوات النظام استهدف قرى ناحية الزيارة بريف حماة الغربي.

وأفاد مراسل بلدي نيوز بريف حماة، إن قوات النظام قصفت بالمدفعية الثقيلة محيط بلدة "زيزون" بريف حماة، ما أسفر عن إصابة مدني بساقه بجروح متوسطة الخطورة.

وفي شمال سوريا أعلنت وزارة الدفاع التركية، اليوم الجمعة 30 تموز، تحييد عنصرين من تنظيم "ب ي د" الممثل لقوات سوريا الديمقراطية "قسد" في شمالي سوريا.

وذكرت الوزارة في تغريدة على تويتر أن قوات الكوماندوز التركية حيدت عنصرين اثنين كانا يخططان للاعتداء على منطقة "درع الفرات".

وفي شرق سوريا، قتل وجرح عناصر من قوات سوريا الديمقراطية "قسد"، ، جراء هجمات متفرقة نفذها مجهولون بمناطق متفرقة شمال شرقي سوريا.

وبحسب موقع عين الفرات، فإن مسلحين مجهولين استهدفوا عربة عسكرية لقوات "قسد" على طريق صرين - عين عيسى شمالي الرقة، وأدى الاستهداف إلى مقتل ثلاثة عناصر من قوات "قسد" وإصابة آخرين بجروح متفاوتة بعضها خطرة.

وقتل عنصر من قسد وأصيب آخر، جراء هجوم نفذه مجهولون على عربة عسكرية على طريق المناخر شرقي الرقة، كما قتل عنصر من قوات الأسايش بعد إلقاء قنبلة يدوية عليه من قبل مجهولين في قرية الطريفاوي شمال شرق الرقة.

وفي درعا جنوبا، نفذّ مقاتلون عدة هجمات استهدفت حواجز النظام السوري شمال مدينة درعا على الرغم من الهدوء الذي خيم على عموم المحافظة بعد يوم حافل بالتطورات الميدانية.

وهاجم شبان من مدينة الصنمين شمال درعا بالأسلحة الرشاشة، عدة مواقع عسكرية للنظام داخل المدينة، أهمها حاجز الجمعية الخيرية، ومساكن الضباط، دون معرفة حجم الخسائر.

وبسياق متصل، نفذت قوات النظام حملة دهم وتفتيش في منطقة اللجاة بريف درعا الشرقي دون معرفة الأسباب.

وقالت مصادر محلية لبلدي نيوز، إن عدة مجموعات عسكرية لقوات للنظام بينها تابعة لأمن الدولة، داهمت عدة منازل في بلدة "المجيدل" شرقي درعا.

مقالات ذات صلة

مسيرة تستهدف عنصرا من "حراس الدين" في سلوك بريف الرقة

جرحى من ميليشيا "الدفاع الوطني" بسلسلة انفجارات بريف الرقة

النظام السوري يسحب حواجزه الأمنية من محيط درعا البلد

انهيار.. سعر صرف الليرة السورية أمام الدوﻻر اﻷمريكي اليوم الجمعة

حرق وتفجير.. قوات النظام تعيث خرابا في بلدة ناحتة شرقي درعا

أبناء دير الزور يعترضون رتلا روسيا و"قسد" تنفذ اعتقالات في الرقة