75 قتيلا في درعا خلال شهر تموز الفائت - It's Over 9000!

75 قتيلا في درعا خلال شهر تموز الفائت



بلدي نيوز

وثق تجمع أحرار حوران في تقرير نشره، اليوم الأربعاء 11 آب، مقتل 75 شخصا بينهم سيدتين و10 أطفال في درعا، خلال تموز الفائت.

ومن الضحايا 12 شخصا قضوا جراء القصف بمختلف أنواع الأسلحة و10 أشخاص برصاص قوات النظام وميليشياته، في حين قتل طفلان وسيدة برصاص مجهولين على خلفية محاولة اغتيال زوجها.

وأضاف أن 3 أطفال قضوا بانفجار مخلفات حربية زرعتها قوات النظام سابقا، كما قضى شاب مدني نتيجة تعرضه للضرب من قبل عناصر اللواء الثامن، وقتل قيادي وعنصر من اللواء الثامن برصاص مسلحين شرقي درعا.

كما سجل التجمع مقتل 20 عنصرا من قوات النظام بينهم ضابطان برتبة ملازم، وذلك خلال اشتباكات مع عناصر سابقين في فصائل المعارضة.

وسجل التجمع أيضا 62 حالة اعتقال في درعا جنوب سوريا خلال شهر تموز الفائت بينهم سيدة وشابة.

وبحسب التقرير، فإن قوات النظام مسؤولة عن اعتقال 21 شخصا بينهم سيدة وشابة، أفرج عن 14 منهم خلال الشهر ذاته، بينما اعتقل اللواء الثامن 41 شخصا أفرج عنهم جميعا بالشهر نفسه.

وسجل 6 حالات اختطاف، خلال تموز، قتل أربعة منهم بعد اختطافهم بيوم واحد فيما لا يزال مصير اثنين مجهولا حتى اليوم.

كما أحصى التجمع عمليتي مداهمة لمنازل المدنيين في الشهر المذكور من قبل قوات النظام، الأولى نفذها فرع الأمن العسكري بمدينة درعا وأسفرت عن اعتقال 5 أشخاص بينهم سيدة وشابة والثانية نفذتها الفرقة (15) بمحيط مركز المحافظة وطريق السد.

وحول عمليات الاغتيال، أحصى التقرير 26 عملية ومحاولة اغتيال أسفرت عن مقتل 22 شخصًا وإصابة 15 بجروح متفاوتة، ونجاة 3 من محاولات الاغتيال.

وأوضح أن 11 مدني قضوا جراء عمليات الاغتيال، بينهم 5 يتهمون بالتعاون مع الأجهزة الأمنية التابعة للنظام، وقتل قيادي وأربعة عناصر سابقين في فصائل المعارضة من بينهم عنصران لم ينخرطا ضمن تشكيلات عسكرية تابعة لقوا النظام.

مقالات ذات صلة

"قسد" تعتقل 7 عناصر من قوات النظام في القامشلي

قتـ.ـلى من النظام وميليشياته بمحاولة تسلل جنوب إدلب

تفجيرات متزامنة تستهدف مناطق المعارضة شمال سوريا.. ارتفع عددها إلى 3 في يوم واحد

خسائر للنظام جنوب إدلب

روسيا توقف رواتب عناصر اللواء الثامن

أربعة قتلى خلال ساعات في درعا.. والفاعل مجهول