فرار عائلتين من مخيم الهول شرق الحسكة - It's Over 9000!

فرار عائلتين من مخيم الهول شرق الحسكة

بلدي نيوز - الحسكة (خاص)

أفادت مصادر محلية بفرار عائلتين من عناصر تنظيم "داعش"، اليوم الثلاثاء، من مخيم الهول بريف الحسكة الشرقي.

وقال موقع "عين الفرات" المحلي، إن عائلة عراقية مكونة من 4 نساء ورجل مسن، بالإضافة لأخرى تونسية مكونة 6 أشخاص، هربوا من قسم "المهاجرات" في مخيم الهول شرق الحسكة.

وأضاف الموقع، أن فرار العائلتين جرى عبر سور المخيم الجنوبي برفقة أشخاص على دراجة نارية، حسب ما رصدت قوى الأمن بعد مراجعة الكاميرات.

وتقيم العائلات بحسب الموقع في القسم السابع من المخيم، وحاولوا الفرار عدة مرات في أوقات سابقة، حيث تم توقيفهم لمدة 15 يوما في السجن.

ويشهد مخيم الهول حالات مستمرة من القتل والتصفية الجسدية بالتوازي مع تفاقم الظروف الصحية والخدمية في المخيم، الأمر الذي ينذر بتفاقم كارثة إنسانية.

وكانت قوات "قسد" أخرجت عدة دفعات من العائلات المحتجزة في مخيم الهول بعد ضمانات عشائرية من شيوخ العشائر في الحسكة وديرالزور وحلب والرقة، حيث قدر عدد العائلات الخارجة من المخيم حتى اليوم بما يقارب 1200 عائلة، وبلغ مجموع من خرجوا نحو 3665 شخصا معظمهم من النساء والأطفال وكبار السن بحسب إحصائيات نشطاء المنطقة الشرقية.

ووفق إحصائيات رسمية، فإن مخيم الهول يضم 16404 عائلة (60351 نسمة) منهم 8256 عائلة عراقية (30738 نسمة)، و5619 عائلة سورية (21058 نسمة) ونحو 2529 عائلة أجنبية ( 8555 نسمة).

ورغم الحملات الأمنية التي تشنها قوات "قسد" ضد ما تقول إنها خلايا "داعش" في مخيم الهول، إلا أنه لا تزال الاغتيالات تطال اللاجئين العراقيين والنازحين السوريين بصورة مستمرة.

مقالات ذات صلة

وفاة أب وزوجته وطفلهما بحادث سير في حماة

هجوم يستهدف ميليشات إيران في بادية دير الزور

التحالف: "داعـش" لا يزال "تهــديدا" في العراق وسوريا

الميليشيات الإيرانية تتكبد خسائر كبيرة في البادية السورية

ثلاثة أطفال ضحايا انفجار لغم أرضي في ريف السويداء

سيطرة الميليشيات الإيرانية تتراجع أمام ضربات التنظيم في البادية السورية