مسؤول تركي رفيع يكشف عن اتفاق أردوغان وبوتين بشأن إدلب - It's Over 9000!

مسؤول تركي رفيع يكشف عن اتفاق أردوغان وبوتين بشأن إدلب

بلدي نيوز 

كشف مسؤول تركي رفيع المستوى عن الاتفاق الذي عقده الرئيسان التركي رجب طيب أردوغان والروسي فلاديمير بوتين، خلال لقائهما في مدينة سوتشي الروسية، أمس الأربعاء، أن الزعيمين اتفقا على إبقاء الوضع الراهن في منطقة إدلب كما هو، حسبما صرح لموقع "ميدل إيست آي".

وكان التقى أردوغان وبوتين في منتجع سوتشي الروسي، وسط تصاعد الهجمات في إدلب، حيث استهدفت الطائرات الحربية الروسية معاقل المعارضة القريبة من القواعد العسكرية التركية.

وفي مارس/آذار 2020، توصلت تركيا وروسيا إلى اتفاق لوقف إطلاق النار حول إدلب إلى "منطقة خفض التصعيد"، لكن تلك الصفقة تعرضت لضغوط في الأسابيع الأخيرة مع القصف الجوي والبري للمناطق التي يسيطر عليها المتمردون.

وكان وزير الدفاع التركي خلوصي آكار، حذر موسكو في وقت سابق من هذا الأسبوع من أن الضربات الجوية على المناطق التي تسيطر عليها المعارضة تقتل مدنيين وتهجر السكان المحليين.

وأضاف "نتوقع من روسيا ان تتمسك بالصفقات التي عقدناها".

ويعيش أكثر من ثلاثة ملايين لاجئ سوري في إدلب، وهناك مخاوف من أن المزيد من هجمات النظام وروسيا قد تدفعهم إلى الأراضي التركية في حال شن عملية عسكرية على إدلب.

وفي وقت سابق من هذا الأسبوع، قال مسؤولون أتراك لوكالات أنباء متعددة إن أردوغان سيضغط على بوتين بشأن سوريا، لا سيما بشأن إدلب والهجمات ضد المناطق التي تسيطر عليها تركيا من قبل وحدات حماية الشعب الكردية السورية.

وترى تركيا في وحدات حماية الشعب امتدادا لحزب العمال الكردستاني المحظور، الذي يخوض معه حربا قاتلة منذ ثلاثة عقود.

ولم يتضح على الفور ما إذا كانت تركيا قد وافقت على أي تنازلات للحفاظ على التفاهم الحالي في إدلب.

وقال "إن الخطوات التي نتخذها معا فيما يتعلق بسوريا لها أهمية كبيرة. ويعتمد السلام هناك على العلاقات التركية الروسية" في بداية محادثاتهما.

ولم يأخذ أردوغان وزرائه إلى سوتشي، بل جلب فقط كبير مستشاريه إبراهيم كالين ورئيس الاتصالات فهريتين ألتون ورئيس الاستخبارات هاكان فيدان.

والتقى أردوغان والرئيس الروسي بجلسة مغلقة، ويعتقد أنهما ناقشا احتمال شراء صواريخ مضاد جوي من نوع S-400 الروسية كما ناقشا الوضع في إقليم كاراباخ، وليبيا في الجولة الثانية.

وفي إشارة واضحة إلى الولايات المتحدة، قال أردوغان لبوتين إنه يريد مناقشة المزيد من التعاون الدفاعي بغض النظر عن اعتراضات واشنطن.

وقال أردوغان لبوتين، "في الجمعية العامة للأمم المتحدة، سألنا الأشخاص العاديون بشكل خاص عن بعض القضايا على وجه التحديد بالطبع".

وأضاف "لقد أعطيناهم الرد الضروري على أي حال. وليس من الممكن لنا أن نتراجع عن الخطوات التي اتخذناها. وأعتقد أن هذا الأمر له أهمية كبيرة بالنسبة لنا أن نواصل تعزيز العلاقات التركية الروسية كل يوم".

وفي أواخر العام الماضي، فرضت الولايات المتحدة عقوبات على تركيا بسبب شرائها نظام الدفاع الصاروخي الروسي S-400 ومنعت أنقرة من برنامج إف-35 الذي يقوده حلف شمال الأطلسي لتطوير طائرات مقاتلة متقدمة.

مقالات ذات صلة

قتلى للنظام على جبهات إدلب وحلب وقصف يستهدف قاعدة للتحالف في دير الزور

قوات النظام تتكبد خسائر فادحة بريف إدلب

بنسب بسيطة.. انخفاض أسعار المحروقات في إدلب

النظام ينفذ حملة اعتقالات واسعة في حلب وضحايا بقصف طائرة مسيرة بريف إدلب

الدفاع المدني يعلن وفاة 7 أشخاص شمال سوريا

مقتل شخص بقصف من طيران مسيّرة جنوبي إدلب