رئيس جامعة إدلب يعلق على الوقفات الاحتجاجية من الطلاب للترفع الإداري - It's Over 9000!

رئيس جامعة إدلب يعلق على الوقفات الاحتجاجية من الطلاب للترفع الإداري


بلدي نيوز - إدلب (معاذ العباس)

التقى مراسل بلدي نيوز وعدد من الإعلاميين مع رئيس جامعة إدلب الدكتور "أحمد أبو حجر" للوقوف على القرارات الأخيرة برفض الترفع الإداري على ستة مواد الذي يطالب به مئات الطلاب بوقفات احتجاجية بالإضافة للقرار الذي تم إلغاءه بقبول الشهادات من مناطق قوات النظام في جامعة إدلب.

وقال الدكتور "أبو حجر" حول السبب الذي دعا إدارة الجامعة لقبول الطلاب الحاملين لشهادة التعليم من مناطق قوات النظام، إنه تم وضع ثلاثة شروط لقبول هذه الشهادات وهي، خضوعهم لامتحان معياري كشرط أولي.

والدخول حسب توفر الشاغر بعد إغلاق جميع الشواغر من قبل الطلاب في المناطق المحررة، حيث يُعتبر الطالب موازي حتى ولو كان مجموعه يدخله عام.

وأضاف، أن مناطق النظام تشهد هروب من كثير من المدنيين من حكم الأسد بشكل يومي وقبولهم ربما يكون أفضل من تفكيرهم بالعودة لمناطقه.

وأجاب على سؤال حول البعثات التي ترسلها جامعة إدلب إلى الجامعة التركية، أن إرسال الطلاب لإكمال دراساتهم العليا في مجال الماجستير والدكتوراه أنه حتى الآن تم إرسال ثلاث دفعات، لعام ٢٠١٩ سبعة طلاب/ة، ولعام ٢٠٢٠ إرسال ٣٠ طالب/ة، ولعام ٢٠٢١ إرسال ٤٥ طالب/ة، بالإضافة لدخولها في اتحاد جامعات حوض المتوسط والان يوجد مراسلات لجهات دولية أكثر ويوجد ترحيب.

وأما عن إكمال الدراسات العليا في جامعات المناطق المحررة، فقال إن الدراسات العليا تكون فقط في الجامعات العامة ولا يعترف بشهادات الجامعات الخاصة المختصة في هذا المجال تحديدا وهذا متعارف عليه بكل جامعات العالم.

وأوضح بشأن الطلاب الجامعيين المنقطعين عن الدراسة، وتمكنوا من الحصول على كشف علامات من الجامعات التي كانوا فيها سابقاً، أي أنه على مدى السنوات الستة السابقة تم قبولهم ليكموا أفرعهم المتوفرة وتوفير دورات ودكاترة لإعطاء المواد لبعض الأقسام التي لا يتواجد منها في جامعات المحرر.

ولذلك هذا بعد ست سنوات أصبح صعب وسيتم قبولهم مع تحميلهم مواد إذا كانت متواجدة في القسم الذي هم فيه ولم تكن سابقا لديهم.

وأجاب على سؤال موضوع الأقساط المُلزم، دفعه كامل في بداية كل عام دراسي بأنه

أ. يُلزم بدفع القسط كامل في بداية العام للطلاب المستجدين فقط أما السنوات التالية يُقسم الدفع على دفعتين نصف بالفصل الأول ونصف بالفصل الثاني

ب. وأما عن تصفير المواد للمتخلفين عن الدفع قال إنه تم إنذار الطالب أكثر من مرة ويكتب تعهد بالالتزام بالدفع ولكن بآخر أيام الامتحان إذا لم يلتزم بدفع القسط يتم تصفير المواد التي يقدمها بآخر أسبوع فربما تكون مادة أو مادتين وذكر أن هناك عدة جهات داعمة قدمت كفالات لعدد كبير من الطلاب الذين تمت دراسة وضعهم وهم بحاجة.

وذكر أن الترفع الإداري على ستة مواد وهو السؤال الشاغل والأهم للطلاب الذي يخرجون من أجله وقفات احتجاجية أن:

أ. السياسة العامة لجامعات العالمية هو أربعة مواد للترفع الإداري

ب. نسبة النجاح لهذا العام كان محققة ونسبة الرسوب هي ضمن المعقول أما السنوات السابقة كانت نسب الرسوب عالية فيتم أخذ ذلك بعين الاعتبار.

ج. نسبة الطلاب المطالبين بالترفع الإداري على ستة مواد هم 1500 طالب وكسور. 

د. وقوع الطالب في السنة التالية بمأزق إذا كان يحمل ستة مواد وسيتم ترفعه وبالسنة الثانية لديه ما يقارب 14 مادة فيصبح عليه الحمل شاق بما يقارب 20 مادة وهذا سيزيد من صعوبة نجاحه بالسنة التالية.

وأما مدة الامتحان كانت 21 يوما وبعض الأفرع تمدد الامتحان لثلاثة أيام إضافية وهذا كان كافيا لأن الطالب قدم مواد كل فصل على حده.

ووضح أن قرار الترفع الإداري على ستة مواد كان من مجلس عمداء الجامعة وتم التصويت على عدم الموافقة على هذا القرار.

مقالات ذات صلة

سعر صرف الليرة السورية أمام الدوﻻر اﻷمريكي اليوم السبت

تعزيزات تركية كبيرة تدخل إدلب ومسيرة تستهدف عنصرا من "حراس الدين" بمناطق "الجيش الوطني"

خسائر للنظام على جبهات إدلب واللاذقية

استشهاد طفل بانفجار في إدلب

الجيش التركي يُرسل أضخم رتل عسكري إلى إدلب

انهيار.. سعر صرف الليرة السورية أمام الدوﻻر اﻷمريكي اليوم الجمعة