تفجير يستهدف أحد مسؤولي النظام بالقنيطرة و"قسد" تتسلل إلى أعزاز بريف حلب - It's Over 9000!

تفجير يستهدف أحد مسؤولي النظام بالقنيطرة و"قسد" تتسلل إلى أعزاز بريف حلب

بلدي نيوز - (التقرير اليومي)

أفشل الجيش الوطني عملية تسلل لقوات سوريا الديمقراطية "قسد" في ريف حلب الشمالي، اليوم الأحد 17 تشرين الأول، فيما نجا عضو مجلس محافظة القنيطرة من محاولة اغتيال جراء تفجير ناسفة بسيارته.

ففي حلب شمالاً، تسللت قوات "قسد" عبر نفق كانت قد حفرته مسبقا يمتد من منطقة سيطرتها في "تل رفعت" وحتى أطراف المستشفى الوطني الواقع غربي مدينة اعزاز بريف حلب الشمالي.

وكشف الجيش الوطني" محاولة التسلل، ما أسفر عن اندلاع اشتباكات بين عناصر قوات "قسد" المتسللين وعناصر من الجيش التركي المتواجدين في القاعدة جانب المستشفى الوطني.

ونفى مراسل بلدي نيوز بريف حلب الشمالي، الأنباء التي تحدثت عن إلقاء مناشير ورقية من قبل قوات النظام وميليشياته على منطقة العمليات التركية "درع الفرات" شمال حلب.

في درعا جنوباً، داهمت قوات النظام بلدة "الجيزة" بريف درعا الشرقي (جنوب سوريا).

وباشرت قوات النظام بمشاركة الشرطة العسكرية الروسية بإجراء عمليات تسوية في بلدة الغارية الشرقية بريف درعا الشرقي (جنوب سوريا).

وفي القنيطرة، نجا المدعو "عبدالله الشريدة" وهو عضو مجلس محافظة القنيطرة التابع للنظام، من محاولة اغتيال جنوبي المحافظة.

إلى المنطقة الشرقية، أرسلت ميليشيات إيران معدّات عسكرية متطورة إلى شرقي سوريا عقب دخولها من الأراضي العراقية.

من جنة ثانية، أصدرت "الإدارة الذاتية في شمال شرق سوريا"، بيانا منعت من خلاله تجوال الدراجات النارية في ساعات معينة في مناطق سيطرتهم في ريف ديرالزور (شرق سوريا).

وفي الرقة، قتل أكثر من عشرة عناصر من الميليشيات الإيرانية، بهجوم جديد لعناصر تنظيم "داعش" استهدف مواقعهم جنوب الرقة.

مقالات ذات صلة

خسائر لقوات النظام في درعا

منهم ضابط.. خسائر للنظام شمالي الرقة

النظام يقصف نوى بريف درعا و"قسد" تفرج عن معتقلين في الحسكة

درعا.. العثور على جثتي عنصرين من قوات النظام في مدينة نوى

مقتل وإصابة 11 مدنيا بقصف للنظام في نور غربي درعا

درعا.. جرحى مدنيون بقصف مدفعي مفاجئ للنظام على "نوى"