مسؤول تركي يطلق تصريحات حول تجنيس السوريين ويهاجم مواقف المعارضة - It's Over 9000!

مسؤول تركي يطلق تصريحات حول تجنيس السوريين ويهاجم مواقف المعارضة

بلدي نيوز

أكد والي كوجايلي "سيدار يافوز" أنه يجب على المواطنين الأتراك دعم اللاجئين السوريين، ولاسيما الطلاب والوقوف بجانبهم في ظروفهم الحالية.

ونقلت صحيفة "قرار " عن "يافوز" قوله خلال مأدبة الإفطار في جمعية (ريزالي لار)، أنه يجب تنشئة ورعاية اللاجئين السوريين ودعمهم في حبّ تركيا والتضحية من أجلها إذا لزم الأمر.

وأشار "يافوز" إلى أن المسلمين هم العنصر الأساسي والمؤسس في تركيا بكل المراحل والإمارات التي مرت بها البلاد، سواء السلجوقية أو العثمانية أو في عصر الجمهورية، وأضاف: "اللاجئون السوريون هم إخواننا أيضا لأنهم مسلمون ولأنهم صادقون في حبهم لتركيا".

وأكّد وجوب تدريب الشباب والطلاب السوريين ودعمهم للوقوف جنبا إلى جنب مع أقرانهم الأتراك في كل المجالات، حتى في الحرب والقتال إذا اقتضى الأمر، مضيفا "يجب على المواطنين الأتراك أن يُدخلوا حبّ الجميع في قلوبهم وأن يتمسكوا بالأخلاق العالية فيما يخص اللاجئين".

وانتقد يافوز بعض التصريحات التي أدلى بها مسؤولون في الأحزاب المعارِضة حول منح الجنسية للاجئين السوريين، مؤكدا أن تركيا يوجد فيها العديد من الثقافات والأعراق، قائلا "لماذا لا يكون الإنسان الذي يأتي إلى تركيا ويحتمي بها تركياً؟".

وتابع، "إنّ الأتراك الذين يذهبون إلى أمريكا يصبحون أمريكيين والذين يذهبون إلى ألمانيا يصبحون ألماناً، فما الفرق عندما يأتي السوري الذي يحب تركيا ويرغب بالحصول على الجنسية فيها؟".

وتأتي تصريحات والي كوجايلي بعد انتقاد رئيس "حزب النصر" المعارض "أوميت أوزداغ"، منح اللاجئين السوريين الجنسية التركية ودمجهم في المجتمع وحصولهم على الخدمات التعليمية والصحية، مطالبا في تصريح عنصري أن يتم سحب الجنسية من كل السوريين الذين حصلوا عليها وإرجاع اللاجئين إلى بلادهم.

مقالات ذات صلة

الاتحاد الأوروبي يرصد 325 مليون يورو لمساعدة اللاجئين في تركيا

مسؤول لبناني: سنتعاون مع الروس لإعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم

البرلمان الأوروبي يقدم 150 مليون يورو إضافية لدعم اللاجئين في تركيا

تركيا تتابع إجراءات ترحيل عشرات اللاجئين بسبب "قضية الموز"

مدير شركة تركية كبيرة: السوريون ساهموا بتقوية الاقتصاد

"باب الهوى" يكشف حصيلة المسافرين من وإلى تركيا خلال تشرين الأول