لماذا فشل "العمال الكردستاني" بعزل قائد "قسد"؟ - It's Over 9000!

لماذا فشل "العمال الكردستاني" بعزل قائد "قسد"؟


بلدي نيوز

كشف مصدر كردي سوري مطلع، أن كل محاولات عزل مظلوم عبدي قائد قوات سوريا الديمقراطية (قسد) من قبل حزب العمال الكردستاني "بي كي كي" باءت حتى الآن بالفشل، بسبب الرفض الأمريكي للأمر.

ونقل موقع باسنيوز الكردي عن مصدر لم يسمه، المصدر ، إن " تيارا متشددا في (بي كي كي) حاول مرارا عزل قائد (قسد) وتعيين محمود برخدان الذي قاد معارك في كوباني وعفرين ومناطق أخرى بدلا عنه على رأس (قسد) لكن الجانب الأمريكي يرفض ذلك، كون عبدي يتعاون مع القوات الأمريكية في المنطقة، وأكثر ولاء لواشنطن" ، وفق تعبيره.

وأضاف المصدر ، أن " التيار المتشدد داخل (بي كي كي) يريد شخصا على رأس (قسد) أكثر ولاء للحزب التركي، رغم كل ما يقدمه مظلوم عبدي لهم في سوريا "، مردفاً " لذا يصرون على تعيين محمود برخدان قائدا لـ(قسد) بدلا عنه".

وكان مظلوم عبدي نفى، يوم الثلاثاء، خلال لقاء له مع موقع "المونيتور" الأمريكي ، الأنباء التي تحدثت عن عزله من منصبه ، قائلاً " بعد أيام قليلة، سيعقد المجلس العسكري لقوات سوريا الديمقراطية اجتماعه ، وسوف تصل الرسالة المطلوبة بعد ذلك".

المصدر الكوردي السوري المطلع ، أشار إلى أن " عبدي في (بي كي كي) يمثل التيار الذي يترأسه جميل بايك في الحزب وهما على وفاق بخصوص التوصل إلى اتفاق مع النظام السوري ".

ولفت أن " عبدي ومن خلفه جميل بايك يشددان على ضرورة الاتفاق مع النظام السوري برعاية روسيا أكثر من أي وقت مضى، وبناء علاقات متينة مع دمشق للحفاظ على ما تبقى من المناطق الكردية التي تسيطر عليها إدارة حزب الاتحاد الديمقراطي (ب ي د) الذي يعد الواجهة السياسية لحزب العمال في سوريا".

وكان القيادي في حزب العمال الكردستاني، جميل بايك، قد قال في تصريحات له مؤخراً إن حزبه "لا يمكن أن يكون مناهضا لبشار الأسد، ولم نقطع علاقتنا بدمشق قط، إن لم يقوموا هم بقطعها لن نقوم نحن بقطعها أبداً»، داعياً الإدارة الذاتية التي يشرف عليها PYD إلى المصالحة مع نظام الأسد، ضد تركيا.

وأوضح المصدر وهو مقرب من (قسد) أن " إصرار عبدي على التوصل إلى اتفاق مع النظام يتزامن مع تعاظم الدور الروسي في شرق الفرات بالتنسيق مع واشنطن والتهديدات التركية لشمال البلاد، فضلا عن خشيته من انسحاب القوات الامريكية من سوريا بشكل مفاجئ".

وأشار إلى أن هناك " تيارا متطرفا في (بي كي كي) يرفض الاتفاق مع النظام ويصر على مواجهة تركيا لشرعنة وجوده تحت شعارات المقاومة للبقاء في المنطقة للاستفادة من النفط وثروات شمال شرق سوريا".

مقالات ذات صلة

ارتفاع في إيرادات الجمارك 100 مليار ليرة في شهر واحد

قسد": استمرار الظروف الاستثنائية بمحيط سجن الحسكة

"وزير الاقتصاد" يكشف عن احتياجات القمح المستورد ومصادر الاستيراد لهذا العام

بعد مباحثاته في الرياض.. مبعوث بوتين يلتقي بشار الأسد في دمشق

ولي العهد السعودي يستقبل لافرنتييف.. سوريا حاضرة على طاولة المباحثات

ارتفاع حصيلة ضحايا القصف الصاروخي في عفرين إلى 6