مباحثات عراقية مع نظام الأسد لإقامة مشاريع صناعية - It's Over 9000!

مباحثات عراقية مع نظام الأسد لإقامة مشاريع صناعية

بلدي نيوز

كشفت وزارة الصناعة العراقية، مساء أمس الخميس 25 نوفمبر، عن توجه بلادها نحو إقامة مشاريع استثمارية في سوريا.

وقال منهل عزيز الخباز والذي يشغل وزير الصناعة والمعادن العراقي، في تصريحات نقلتها وكالة أنباء النظام "سانا"، إن حكومة بلاده تتوجه نحو الانفتاح وإقامة مشاريع تكاملية مع سوريا بما يخدم مصلحة البلدين، في مجالات صناعية متعددة، وفق وصفه.

وبحث الخباز خلال لقائه مع سفير نظام الأسد لدى بغداد، صطام جدعان الدندح، العلاقات الثنائية بين بلديهما، وسبل تطويرها في المجالين الصناعي والاستثماري، وناقشا برنامج زيارة الوزير الخباز إلى سوريا للمشاركة في الملتقى العربي الرابع للمدن والمناطق الصناعية العربية.

وأبدى الوزير العراقي عن أمله في تحقيق تعاون عراقي - سوري في المجالات الصناعية في ضوء قانون الاستثمار رقم 18 لعام 2021.

ولم تقطع العراق علاقاتها الدبلوماسية مع النظام الأسد طيلة سنوات الحرب، بل إنها شجعت الدول العربية على أن تكون لها علاقات طبيعية مع دمشق.

وفي أيلول/سبتمبر الفائت، قال الرئيس العراقي برهم صالح إن "الأزمة السورية واستمرار تداعياتها الإنسانية بات أمراً غير مقبول"، مشيراً إلى أن "هناك بؤراً خطيرة للإرهاب تعتاش على ديمومة الأزمة وتهدد بلدنا وكل المنطقة، وآن الأوان لتحرك جاد لإنهاء معاناة السوريين".

وفي آب/أغسطس، بحث رئيس النظام بشار الأسد في اتصال هاتفي مع نظيره العراقي برهم صالح "العلاقات الثنائية والتعاون في مكافحة الإرهاب بين البلدين".

وفي العام 2018، قاد العراق مع دول عربية عديدة مساعي لعودة سوريا إلى مقعدها في الجامعة العربية.

مقالات ذات صلة

الحسكة على صفيح ساخن والنظام يصعد في درعا

درعا.. جرحى بقصف للنظام على ناحتة واشتباكات في محيط البلدة

"خارجية النظام": ما تقترفه القوات الأمريكية و"قسد" يرقى لمستوى جرائم حرب!

الاتحاد الأوروبي يجدد موقفه من نظام الأسد: لا تطبيع لا رفع للعقوبات ولا إعادة إعمار

بسبب نقص المحروقات.. حكومة النظام توعز بتعطيل مؤسساتها لمدة أسبوع

"داعش" يعلن السيطرة على ثلاثة حواجز لـ "قسد" بريف دير الزور