"قسد" تعتزم الإفراج عن مئات "الدواعـش" - It's Over 9000!

"قسد" تعتزم الإفراج عن مئات "الدواعـش"

بلدي نيوز

تعتزم قوات "قسد" الإفراج عن مئات المعتقلين السوريين المتهمين بالانتماء لتنظيم "داعـش" شمال شرق سوريا.

ونشر نشطاء سوريون، قوائم تضم نحو 700 اسم لأشخاص من محافظات الرقة والحسكة ودير الزور، سيتم الإفراج عنهم بوساطة وضمانة من وجهاء عشائر شمال وشرق سوريا.

وضمّت القوائم التي وقّع عليها عدد من وجهاء العشائر العربية، أسماء لموقوفين من قبل "قسد" ما بين عامي 2014 و2021، في سجون توزّعت على مناطق سيطرة "قسد".

وكانت "قسد" أطلقت من خلال مصالحات عشائرية مئات الأشخاص ممن لم تتلطّخ أيديهم بدماء المدنيين الأبرياء وغير المدانين بارتكاب جرائم، في محاولة لكسب ودّ العشائر العربية في مناطق سيطرتها، حيث تتزامن عملية الإفراج عن المعتقلين، تتزامن مع إطلاق النظام لعمليات التسوية في ديرالزور، وانخراط المئات من سكان مناطق سيطرة "قسد" بديرالزور بهذه العمليات، بحسب مصادر معارضة.

ومؤخرا كشف تحقيق لصحيفة "الغارديان" البريطانية، عن ضلوع "قسد" بالإفراج عن عناصر من تنظيم "داعش" المسجونين ضمن معتقلاتها مقابل آلاف الدولارات.

وأكد التحقيق إفراج قوات "قسد" عن سجناء من تنظيم "داعش" مقابل الأموال وفقا لوثائق رسمية، ومقابلات مع أشخاص أُفرج عنهم، إذ تظهر نسخة من استمارة الإفراج أن الرجال السوريين المسجونين دون محاكمة يمكنهم دفع غرامة قدرها 8000 دولار، ليتم إطلاق سراحهم بشرط مغادرة مناطق سيطرة "قسد".

وأكّد التقرير على وجود قرابة 8000 رجل سوري وعراقي و2000 أجنبي متهمين بالانتماء إلى التنظيم، محتجزون في ثلاثة سجون تديرها "قسد" في شمال شرق سوريا.

بالمقابل، نفت قوات "قسد" صحة التحقيق وقالت في بيان، إن عمليات الإفراج عن الدواعش السابقين هي للأشخاص الذين لم تتلطخ أيديهم بالدماء وتتم بواسطة عشائرية.


مقالات ذات صلة

للمرة الثانية.. "داعش" يهاجم سجن الصناعة في الحسكة

مظلوم عبدي: داعش جمع معظم خلاياه لتنظيم هروب عناصره

وزير الدفاع التركي: حيدنا 18 عنصرا من "ي ب ك" ردا على هجوم عفرين الأخير

مقتل قيادي من "الوحدات الكردية" بقصف جوي مجهول بريف الحسكة

"قسد" تفرض حظرا كليا في الحسكة وطائرات التحالف تقصف مبنى كلية الاقتصاد

بسبب التطورات بالحسكة.. العراق يشدد الإجراءات الأمنية على حدوده مع سوريا