خسائر من قوات النظام في إدلب وقصف إسرائيلي يستهدف مرفأ اللاذقية - It's Over 9000!

خسائر من قوات النظام في إدلب وقصف إسرائيلي يستهدف مرفأ اللاذقية

بلدي نيوز - (التقرير اليومي)

قتل عناصر من قوات النظام جراء قنصهم من قبل فصائل المعارضة في ريفي إدلب وحلب، اليوم الثلاثاء 28 كانون الأول، فيما تعرض مرفأ اللاذقية لقصف اسرائيلي تسبب بأضرار مادية. 

ففي حلب شمالا، أحبط "الجيش الوطني السوري" محاولة تسلل لمجموعة من قوات "قسد"، بريف حلب الشرقي. 

وقال مراسل بلدي نيوز، إن إشتباكات عنيفة وقعت بين الطرفين على محور الياشلي وأم عدسة والصيادة شرق حلب، تزامن مع قصف من ابقوات التركية الى مواقع "قسد" في قرى الصيادة وأم عدسة وأم جلود وجنوب عرب حسن.

وأضاف المراسل، أن الاشتباكات استمرت لعدة ساعات بين الطرفين، ولم يعرف حجم الخسائر البشرية نتيجتها من طرف "قسد" فيما لم يعلن عن أي خسائر من طرف "الوطني"

وفي إدلب، أعلنت فصائل المعارضة العسكرية عن مقتل عنصرين لقوات النظام السوري والميليشيات المساندة له قنصاً على محور ريف إدلب الشمالي الشرقي. 

وقال مصدر عسكري لبلدي نيوز، إن مجموعة الرصد في "غرفة عمليات الفتح المبين" التابعة لفصائل المعارضة العسكرية في محافظة إدلب، رصدت صباح اليوم عنصرين من قوات النظام والميليشيات المساندة له حاولا التسلل على جبهة "معرة النعسان- ميزناز" في ريف إدلب الشمالي الشرقي.

وفي السياق، قال مصدر عسكري في غرفة عمليات "الفتح المبين"، إن الفصائل تمكنت من قتل ثلاثة عناصر من قوات النظام بسلاح القنص على محور "الملاجة" جنوبي إدلب. بالإضافة إلى قنص عنصر آخر على محور "الفوج 46" بريف حلب الغربي، وفقا للمصدر.

وفي اللاذقية، استهدف قصف جوي "إسرائيلي"، ساحة الحاويات في مرفأ اللاذقية، في ثاني استهداف من نوعه للمرفق الحيوي خلال شهر واحد.

ونقلت وكالة أنباء النظام الرسمية "سانا" عن مصدر عسكري قوله إن القصف استهدف "ساحة الحاويات في الميناء التجاري في اللاذقية".

وأضاف المصدر، أن القصف أدى إلى حدوث "أضرار مادية كبيرة" واندلاع حرائق يتم العمل على إخمادها.

في درعا جنوبا، تعرض أمين فرقة حزب البعث التابع للنظام بريف درعا، لمحاولة اغتيال نفذها مجهولون.

إلى المنطقة الشرقية، شهد مخيم الهول شرق الحسكة، الخاضع لسيطرة قوات "قسد"، عملية اغتيال جديدة.

وقالت مصادر إعلامية، إن مجهولين أقدموا على قتل لاجئ عراقي الجنسية بالرصاص، في مخيم الهول.

وفي الرقة، أفادت مصادر إخبارية محلية أن مسلحين مجهولين يعتقد أنهم من خلايا تنظيم "داعش"، اختطفوا عنصرين من "الفيلق الخامس" وقتلوا عنصرا في ريف الرقة الغربي.

وقال موقع "الخابور" المختص بنشر أخبار المنطقة الشرقية، إن أحد العناصر المخطوفين يدعى "يوسف الحمزة" وهو قائد ميداني في "الفيلق الخامس" المدعوم من القوات الروسية، وذلك خلال جولة ميدانية لمجموعات من الفيلق في بادية الدبسي بريف الرقة الغربي.

وأوضح أن ميليشيا "الدفاع الوطني" وقوات النظام دفعت بقوة عسكرية من قرى ريف الرقة الغربي نحو بادية الدبسي بحثا عن العناصر المختطفين. بلدي نيوز - (التقرير اليومي)

قتل عناصر من قوات النظام جراء قنصهم من قبل فصائل المعارضة في ريفي إدلب وحلب، اليوم الثلاثاء 28 كانون الأول، فيما تعرض مرفأ اللاذقية لقصف اسرائيلي تسبب بأضرار مادية.

ففي حلب شمالا، أحبط "الجيش الوطني السوري" محاولة تسلل لمجموعة من قوات "قسد"، بريف حلب الشرقي.

وقال مراسل بلدي نيوز، إن إشتباكات عنيفة وقعت بين الطرفين على محور الياشلي وأم عدسة والصيادة شرق حلب، تزامن مع قصف من ابقوات التركية الى مواقع "قسد" في قرى الصيادة وأم عدسة وأم جلود وجنوب عرب حسن.

وأضاف المراسل، أن الاشتباكات استمرت لعدة ساعات بين الطرفين، ولم يعرف حجم الخسائر البشرية نتيجتها من طرف "قسد" فيما لم يعلن عن أي خسائر من طرف "الوطني"

وفي إدلب، أعلنت فصائل المعارضة العسكرية عن مقتل عنصرين لقوات النظام السوري والميليشيات المساندة له قنصاً على محور ريف إدلب الشمالي الشرقي.

وقال مصدر عسكري لبلدي نيوز، إن مجموعة الرصد في "غرفة عمليات الفتح المبين" التابعة لفصائل المعارضة العسكرية في محافظة إدلب، رصدت صباح اليوم عنصرين من قوات النظام والميليشيات المساندة له حاولا التسلل على جبهة "معرة النعسان- ميزناز" في ريف إدلب الشمالي الشرقي.

وفي السياق، قال مصدر عسكري في غرفة عمليات "الفتح المبين"، إن الفصائل تمكنت من قتل ثلاثة عناصر من قوات النظام بسلاح القنص على محور "الملاجة" جنوبي إدلب. بالإضافة إلى قنص عنصر آخر على محور "الفوج 46" بريف حلب الغربي، وفقا للمصدر.

وفي اللاذقية، استهدف قصف جوي "إسرائيلي"، ساحة الحاويات في مرفأ اللاذقية، في ثاني استهداف من نوعه للمرفق الحيوي خلال شهر واحد.

ونقلت وكالة أنباء النظام الرسمية "سانا" عن مصدر عسكري قوله إن القصف استهدف "ساحة الحاويات في الميناء التجاري في اللاذقية".

وأضاف المصدر، أن القصف أدى إلى حدوث "أضرار مادية كبيرة" واندلاع حرائق يتم العمل على إخمادها.

في درعا جنوبا، تعرض أمين فرقة حزب البعث التابع للنظام بريف درعا، لمحاولة اغتيال نفذها مجهولون.

إلى المنطقة الشرقية، شهد مخيم الهول شرق الحسكة، الخاضع لسيطرة قوات "قسد"، عملية اغتيال جديدة.

وقالت مصادر إعلامية، إن مجهولين أقدموا على قتل لاجئ عراقي الجنسية بالرصاص، في مخيم الهول.

وفي الرقة، أفادت مصادر إخبارية محلية أن مسلحين مجهولين يعتقد أنهم من خلايا تنظيم "داعش"، اختطفوا عنصرين من "الفيلق الخامس" وقتلوا عنصرا في ريف الرقة الغربي.

وقال موقع "الخابور" المختص بنشر أخبار المنطقة الشرقية، إن أحد العناصر المخطوفين يدعى "يوسف الحمزة" وهو قائد ميداني في "الفيلق الخامس" المدعوم من القوات الروسية، وذلك خلال جولة ميدانية لمجموعات من الفيلق في بادية الدبسي بريف الرقة الغربي.

وأوضح أن ميليشيا "الدفاع الوطني" وقوات النظام دفعت بقوة عسكرية من قرى ريف الرقة الغربي نحو بادية الدبسي بحثا عن العناصر المختطفين.

مقالات ذات صلة

مصرع ضابط للنظام في إدلب واستهداف باص مبيت في ريف حمص

مقتل متزعم ميليشيا غربي درعا

فريق الاستجابة الأولية ينتشل 350 جثة من عناصر النظام في الرقة

العثور على "مقبرة"جماعية بريف الرقة

الإفراج عن أربعة معتقلين من درعا

اللاذقية.. أزمة مواصلات وارتفاع صوت المطالب بحلها