طائرات روسيا تواصل حملة تدمير المنشآت الحيوية في إدلب - It's Over 9000!

طائرات روسيا تواصل حملة تدمير المنشآت الحيوية في إدلب

بلدي نيوز - إدلب (محمد وليد جبس)

واصلت الطائرات الحربية التابعة لسلاح الجو الروسي وقوات النظام قصفهما الجوي والبري، على بلدات وقرى ريفي إدلب وحماة بشكل مكثف، اليوم الاثنين 3 كانون الثاني/يناير.

وقال مراسل بلدي نيوز في ريف إدلب، إن طائرة حربية روسية، شنت غارات جوية متتالية على محيط محطة تحويل الكهرباء المغذية لمدينة إدلب والقرى المجاورة لها، دون معرفة حجم الأضرار التي خلفتها حتى اللحظة.

وأضاف مراسلنا، أن غارات مماثلة شنتها طائرة حربية روسية على محيط بلدة البارة، وبلدة دير سنبل في ريف إدلب الجنوبي، مخلفة أضرارا مادية، كما تعرضت بلدة العنكاوي بسهل الغاب في ريف حماة الغربي لغارتين جويتين من الطيران الروسي.

وقال مراسل بلدي، إن قرى وبلدات "الدقماق، والزقوم، وقليدين، وحميمات، والعنكاوي"، في ريف حماة الغربي، ومعارة النعسان في ريف إدلب الشمالي، تعرضت لقصف مدفعي مكثف من قبل قوات النظام والميليشيات المساندة، تسبب بأضرار مادية كبيرة في الممتلكات.

وبيّن أن قوات النظام والقوات الروسية تتعمدان استهداف المنشآت الحيوية العامة والخدمية بغية تدميرها وإخراجها عن الخدمة، بهدف الضغط على أهالي المنطقة، وسبق أن استهدفت قوات النظام وروسيا العديد من المشافي والمدارس ومراكز الدفاع المدني خلال حملاتها العسكرية السابقة كنوع من أنواع الضغط على المدنيين والفصائل العسكرية.

يذكر أن الطيران الروسي استهدف يوم أمس، محطة ضخ المياه المغذية لمدينة إدلب بعدة غارات جوية، ما تسبب بخروجها عن الخدمة واصابة اثنين من العاملين بها، علما أن المحطة تخدم هذه المحطة أكثر من 800 ألف نسمة بالمياه الصالحة للشرب في المنطقة.

مقالات ذات صلة

النظام يكشف عن خسائره بالغارات الإسرائيلية على مواقعه في دمشق

خارجية النظام تعلّق على غارات إسرائيل

حادث يودي بحياة سيدة في إدلب

غارات روسية على ريف عفرين

وفاة طفلتين غرقا في سهل الغاب بحماة

"منسقو الاستجابة" قلقة بسبب وقوع حالات تسمم بمخيمات إدلب