طائرات روسية تجدد قصفها على ريف إدلب واغتيال قيادي في "قسد" بالرقة - It's Over 9000!

طائرات روسية تجدد قصفها على ريف إدلب واغتيال قيادي في "قسد" بالرقة

بلدي نيوز - (التقرير اليومي)

قصفت الطائرات الحربية الروسية بالصواريخ محيط بلدة البارة جنوب إدلب، اليوم السبت 15 كانون الثاني، فيما اغتال مجهولون قياديا بصفوف "قسد" بمدينة الرقة

وفي إدلب، قصفت الطائرات الحربية الروسية بالصواريخ محيط بلدة البارة في جبل الزاوية جنوب إدلب

ودرعا جنوبا، اغتيل عنصر يعمل مع أحد فروع النظام الأمنية بريف درعا الشرقي.

وقال تجمع أحرار حوران، إن مجهولين اغتالوا المدعو "محمود سعيد الرفاعي"، عبر استهدافه بالرصاص بشكل مباشر، مشيرا إلى أن "الرفاعي" عنصر سابق في "الجيش الحر"، أجرى التسوية وانتسب عقب ذلك إلى ميليشيا محلية تعمل لصالح فرع الأمن العسكري التابع للنظام في منطقة أم ولد يتزعمها القيادي "محمد علي اللحام".

إلى المنطقة الشرقية، عثرت ميليشيا "حزب الله العراقي" المدعومة من إيران، على جثتي عنصرين في ريف الرقة.

وقال موقع "عين الفرات"، إن ميليشيا "كتائب حزب الله العراقي" عثرت على جثتي اثنين من عناصرها داخل منزل مهجور في قرية "المشيرفة" جنوب ناحية معدان شرقي الرقة.

وفي دير الزور، خرج مئات المدنيين في مظاهرة، في بلدة العزبة بريف ديرالزور الخاضع لسيطرة قوات سوريا الديمقراطية "قسد" ضد قوات النظام وميليشيات إيران.

وقالت مصادر محلية من ديرالزور، إن المئات من أهالي سبع قرى تخضع لسيطرة قوات النظام وميليشيات إيران شرق الفرات، خرجوا في مظاهرة حملت شعار "حق العودة".

وأضافت المصادر، أن الأهالي طالبوا بخروج الميليشيات الإيرانية وميليشيا حزب الله اللبناني من قراهم، وإنهاء معاناة 50 ألف نازح من أهالي المنطقة الصغيرة الواقعة تحت سيطرة قوات النظام شرق الفرات.

وفي سياق آخر، قتل طفل وأصيب آخران، جراء انفجار لغم من مخلفات الحرب في مدينة ديرالزور، الخاضعة لسيطرة قوات النظام.

مقالات ذات صلة

دورية روسية تركية في ريف حلب وفقدان الاتصال بمجموعة للنظام شرق حمص

"قسد" تعلن إسقاط طائرة مسيرة في الرقة

احتجاجات في الباب بريف حلب وحملة ضد تجار المخدرات في مارع

جرحى أطفال بانفجار شرقي درعا

اغتيال ثلاثة شبان في درعا

ضحايا بإدلب وقوات النظام تنفذ اعتقالات بالرقة