"الحرائق".. شبح موت جديد يلاحق السوريين - It's Over 9000!

"الحرائق".. شبح موت جديد يلاحق السوريين

بلدي نيوز - إدلب (محمد وليد جبس)

أصيب ثلاثة أطفال بحروق بالغة، إثر انفجار مدفئة واندلاع حريق في خيمتهم بأحد مخيمات ريف إدلب الشمالي، ظهر اليوم الخميس 20 كانون الثاني/ يناير.

وقال مراسل بلدي نيوز في ريف إدلب، إن حريقا اندلع داخل خيمة بسبب انفجار مدفئة تعمل على الفحم الحجري ضمن مخيم "كنصفرة" قرب منطقة "البردقلي" في ريف إدلب الشمالي ظهر اليوم.

وبيّن أن الحريق تسبب بإصابة ثلاثة أطفال بحروق بالغة، وهم "أمون 8 سنوات، دعاء 5 سنوات، نور ثلاث سنوات"، وهم من المهجرين مع والدهم مصطفى الحاج عبد الله من قرية "معردبسة" بريف إدلب الجنوبي.

ولفت مراسلنا أن طفلتين إصابتهن خطيرة جداً ما أدى إلى تحويلهن إلى المشافي التركية.

وفي السياق، التهم حريق خيمة إحدى العائلات المهجرة من مدينة "كفرنبل" في ريف إدلب الجنوبي إلى مخيم قرب بلدة "باريشا" في ريف إدلب الشمالي، كما اندلع حريق في خيمة لعائلة مهجرة في أحد مخيمات بلدة "كفرلوسين" في الريف ذاته.

وكانت أشارت مؤسسة "الدفاع المدني السوري" في بيان لها، الأربعاء 18 كانون الثاني، إلى أن الحرائق تزداد في مخيمات شمال غربي سوريا مع انخفاض درجات الحرارة، واضطرار المهجرين لاستخدام مواد خطرة في التدفئة، بسبب تردي أوضاعهم الاقتصادية مثل (البلاستيك والنايلون، والفيول)، في ظل غياب إجراءات السلامة، وطبيعة الخيام سريعة الاشتعال، لتتحول الحرائق إلى كابوس يومي يضاف إلى أخطار أخرى تلاحقهم من الأمراض والسيول وفيروس كورونا وغيرها من المخاطر الأخرى في ظل أزمة إنسانية غير مسبوقة.

ومنذ بداية العام الحالي حتى يوم الأحد 16 كانون الثاني، استجاب الدفاع المدني السوري لأكثر من 70 حريقا نشب في شمال غرب سوريا، 13 حريقا في المخيمات، أدت لوفاة ثلاثة أشخاص، بينهم طفل، وإصابة أكثر من 12 آخرين بينهم 8 أطفال.

مقالات ذات صلة

اشتباكات قبلية في الحسكة ومقتل ضابط للنظام في إدلب

بقنبلة.. شاب يقتل أمه في إدلب

تسعيرة جديدة للمحروقات في إدلب

"الدفاع المدني": 90 بالمئة من السوريين يعيشون تحت خط الفقر

رفع سعر الكهرباء في إدلب

دورية روسية تركية في ريف حلب وفقدان الاتصال بمجموعة للنظام شرق حمص