"أطباء بلا حدود" تُغلق مركزها الطبي المخصّص للاجئين السوريين في "إربد" الأردنية - It's Over 9000!

"أطباء بلا حدود" تُغلق مركزها الطبي المخصّص للاجئين السوريين في "إربد" الأردنية

بلدي نيوز

أعلنت منظمة "أطباء بلا حدود"، في بيان  لها، أمس الثلاثاء 1 شباط/فبراير، إغلاق إحدى أكبر تجمعاتها الطبية في مدينة "إربد" الأردنية، والتي كانت مخصّصة للاجئين السوريين.

ونقل البيان على لسان، ديفيد كانترو بيريز، والذي يشغل رئيس بعثة "أطباء بلا حدود" في الأردن، قوله: "استنادا إلى الإمكانية المتقدمة بالوصول لعلاج الأمراض المزمنة في الأردن، والذي يشمل أيضا اللاجئين السوريين، فقد قمنا بإعادة توجيه أولوياتنا، واستندنا على استراتيجية خروج تتضمّن حشد المنظمات الأخرى ووزارة الصحة الأردنية لتولّي العمل الذي كنّا نقوم به".

وأوضح بيان المنظمة، أن استجابتها لأزمة اللاجئين السوريين في الأردن بدأت في عام 2013 بافتتاح مستشفى جراحي للطوارئ في الرمثا شمالي الأردن، لعلاج جرحى الحرب الذين عبروا الحدود من جنوب سوريا، وفي 2014، افتتحت المنظمة عيادة تقدّم رعاية ما بعد العمليات الجراحية تضمّ 40 سريرا في مخيم الزعتري، وهو أكبر مخيم للاجئين في البلاد.

وأوضحت أن فرقها أدارت أيضا عيادات متنقلة في مخيم الركبان للاجئين على الحدود الشمالية الشرقية للمملكة، والذي عمل على توفير الرعاية للأطفال دون سن الخامسة وللنساء الحوامل.

وأكّدت المنظمة، في بيانها، على استمرار فرقها في التكيف مع السياق المتغير في سوريا وما حولها لمواصلة الاستجابة للاحتياجات الإنسانية والطبية المتزايدة في بلد أنهكته الحرب.

وأشار إلى فرق المنظمة ستواصل عملها في الأردن لعلاج جرحى الحرب من كافة أرجاء المنطقة، بمن فيهم السوريون، في مستشفى الجراحة التقويمية في عمّان، والذي يعمل منذ أغسطس/آب 2006.

ويعيش في الأردن أكثر من 3.788 ملايين لاجئ يحملون أكثر من 53 جنسية، غالبيتهم من الفلسطينيين والسوريين، أما سجلات المفوضية، تتحدث عن وجود 752.988 ألف لاجئ مسجل لديها، من ضمنهم 664.086 ألف لاجئ سوري مسجل، الحكومة من جهتها تتحدث عن وجود 1.3 مليون لاجئ سوري في الأردن نحو نصفهم غير مسجلين لدى المفوضية.

مقالات ذات صلة

بتهمة تهريب المخدرات.. الحكم على سوري بالاشغال لمدة 12 عاما في الأردن

لمواجهة التهريب.. إحراق الأعشاب على الحدود السورية من الجانب الأردني

قادمة من سوريا.. الجيش الأردني يحبط تهريب كمية من الحبوب المخدرة

مفوضية اللاجئين: معظم اللاجئين السوريين في الشرق الأوسط لا يريدون العودة

فوضى الأجور والعمالة في معبر نصيب بدرعا تصل حد الإتاوات

اتفاق سعودي أردني على الحل السياسي في سوريا