مستشار "أبو الغيظ" يحدد موعد عودة نظام الأسد إلى مقعد سوريا في الجامعة العربية - It's Over 9000!

مستشار "أبو الغيظ" يحدد موعد عودة نظام الأسد إلى مقعد سوريا في الجامعة العربية


بلدي نيوز

قال المستشار العسكري للأمين العام لجامعة الدول العربية، محمود خليفة، أمس الاثنين 14 فبراير/شباط، إن عودة نظام الأسد إلى مقعده في جامعة الدول العربية ستكون "قريبة"، وفق قوله.

وأضاف خليفة، في تصريحات حصلت عليها وكالة "سبوتنيك" الروسية، أن هناك أفكارا تم طرحها من أجل عودة سوريا، وأن عودتها ستكون قريبة جدا، وأن مقعد سوريا في جامعة الدول العربية لم يلغ، المقعد مجمد، لحين توافر ظروف معينة داخل سوريا وداخل الإطار العربي".

وأمس الأربعاء، استبعد الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط، "حتى هذه اللحظة" مشاركة النظام السوري في القمة العربية المقبلة بالجزائر، راهنا ذلك بتجاوب "الحكم" في دمشق مع "المواقف العربية المطروحة".

وفي الثالث من فبراير/شباط الجاري، علّق الأمين العام للجامعة "أحمد أبو الغيظ" على موانع عودة دمشق إلى الجامعة، قائلاً "ثمة قرار دولي 2254 يطالب بمواقف محددة، ووسيط دولي يتحدث للمعارضة والحكومة السورية بشأن خطوات محددة لكل طرف، والجامعة العربية تتابع".

واستدرك "ليس من حق أي أحد إلا العرب السماح بعودة سوريا إلى جامعة الدول العربية، وإن اعتراضات قوى أجنبية كبرى أمر يتعلق بهم، والعرب هم من يقررون توقيت العودة، لكن لم يتحدث أحد حتى الآن بشأن العودة، ويجب الإعداد بشأن عودة الحكومة السورية لمقعدها".

وفي نوفمبر/تشرين الثاني 2011، قررت الجامعة تجميد عضوية سوريا، على خلفية لجوء نظام بشار الأسد إلى الخيار العسكري لإخماد ثورة شعبية مناهضة لحكمه طالبت بتداول السلطة.

وعقب اجتماع تشاوري لوزراء الخارجية العرب بالكويت في 30 يناير/ كانون الثاني الماضي، قال أبو الغيط إن مسألة عودة مقعد سوريا في الجامعة العربية لم تُطرح في هذا الاجتماع، وإن الجزائر حددت موعدا للقمة العربية (لم يعلنه).

وتسارعت، منذ يوليو/ تموز الماضي، خطوات تطبيع دول عربية مع النظام السوري، لا سيما من جانب الأردن والإمارات ومصر، متمثلة في لقاءات متبادلة واتفاقات وتفاهمات اقتصادية.

مقالات ذات صلة

قصف تركي يستهدف النظام بريف حلب ومسلحون يستهدفون حاجزا بالسويداء

الجزائر تدعو مجدّداً لعودة نظام الأسد إلى الجامعة العربية

تحديد ساحات ألعاب الأطفال في دمشق

"علياء الأسد" تنفي وجود احتكار للأدوية في دمشق

وزير خارجية إيران يزور سوريا بهدف "إحلال السلام مع تركيا"

اجتماع تشاوري على مستوى وزراء الخارجية بلا مشاركة النظام السوري