ارتفاع وتيرة الاستهدافات في درعا والنظام يستنفر - It's Over 9000!

ارتفاع وتيرة الاستهدافات في درعا والنظام يستنفر

بلدي نيوز - درعا (خاص)

جرح عنصر وضابط من قوات النظام، اليوم الثلاثاء، بهجومين منفصلين في محافظة درعا (جنوب سوريا).

وقال "تجمع أحرار حوران"، إن مجهولين استهدفوا بالرصاص عنصرا للنظام بالقرب من دوار المخفر وسط مدينة نوى ما تسبب بإصابته بجروح.

وأضاف الموقع، أن مخابرات النظام كثفت من انتشارها داخل المدينة على خلفية استهداف العنصر ونشرت حواجز بالقرب من الفرن الآلي وصولا إلى حاجز "جمعة أبو حسن".

وأشار إلى أن الرائد في صفوف النظام "عمر جمعة" أصيب بجروح إثر انفجار استهدف سيارته بعبوة ناسفة على طريق بصير - الصنمين شمال درعا.

وفي السياق، قتل الشاب "قصي حسين علي الزعبي" جراء استهدافه بالرصاص من قبل مجهولين في بلدة اليادودة غرب درعا.

الجدير ذكره أن الرائد "جمعة" يشغل منصب رئيس مركز الأمن الجنائي الواقع في المربع الأمني في الصنمين، وسبق أن شارك في عمليات مداهمة للمدينة مع مجموعات تابعة للنظام واعتقلوا أشخاص معارضين للنظام.

مقالات ذات صلة

العثور على جثة مجهولة الهوية بريف درعا

حملة عسكرية جديدة للنظام وروسيا في بادية الرقة

حملة عسكرية للنظام وروسيا في بادية الرقة

"داعش" يعلن تبنيه الهجوم ضد قوات النظام بالرقة

طرق جديدة لعمليات الاغتيال في درعا

عملية نوعية تسفر عن قتلى بصفوف النظام بريف حماة