تسعيرة جديدة للمحروقات في إدلب - It's Over 9000!

تسعيرة جديدة للمحروقات في إدلب

بلدي نيوز - إدلب (خاص)

رفعت شركة "وتد" التابعة لحكومة الإنقاذ السورية، اليوم الأربعاء 25 من أيار/ مايو، أسعار بيع المشتقات النفطية إلى مستوى غير مسبوق للمرة الثانية خلال خمسة أيام، وذلك بعد رفع الحكومة بأيام قليلة لسعر مادة الخبز، والطاقة الكهربائية.

وبحسب السعر الجديد، فقد أصبح ليتر البنزين المستورد نوع أول 1.256 دولار امريكي، بعد أن كان 1.181 دولار، أو ما يعادله من العملة التركية، والمازوت المستورد نوع "أول" 952 سنتا من الدولار الأمريكي، أو ما يعادله من العملة التركية بعد أن كان 935 سنت، والمازوت نوع "مكرر" 572 سنتاً امريكي أو ما يعادله من العملة التركية بعد أن كان ب 550 سنتاً.

وخفضت الشركة سعر مبيع المازوت المستورد نوع "محسن" إلى 708 سنتاً أمريكي، بعد أن كان ب 740 سنتاً، بينما حافظت سعر أسطوانة الغاز المنزلي على حالها بحسب نشرة الأسعار الجديدة 13.08 دولار أمريكي، أو ما يعادله من العملة التركية.

ولم تبرر الشركة للمواطنين أسباب رفع أسعار المشتقات النفطية المتكرر، حيث تشهد أسعار المحروقات في إدلب تغييراً متواصلاً بالسعر.

وتعتمد "وتد" الدولار الأمريكي في تسعير موادها لمحطات الوقود و بالليرة التركية للمستهلكين، وسجل سعر صرف الليرة التركية مقابل الدولار الأمريكي في افتتاح تعاملات اليوم الخميس 16.20.

ويعيش الأهالي في إدلب أوضاعاً معيشية صعبة، يُرافقها ارتفاع حاد بكافة الأسعار، بالإضافة إلى قلة فرص العمل وانتشار البطالة وتدني أجور العاملين.

ويعتمد سكان شمال غربي سوريا في تأمين المحروقات على استيرادها إمّا من تركيا، أو من مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية "قسد" شرقي وشمال شرقي سوريا.

وجاء رفع الاسعار الجديد على المحروقات من قبل الشركة التابعة للحكومة بعد خمسة أيام من الارتفاع السابق الذي شمل أيضاً مادة الخبز، ويوم واحد على الطاقة الكهربائية.

مقالات ذات صلة

انخفاض أسعار المحروقات في إدلب

"حكومة الإنقاذ" تعتزم إصدار بطاقات شخصية خاصة بمناطق سيطرتها

رفع رسوم البنزين في سوريا اعتباراً من 1 تموز

"حكومة الإنقاذ" تعتزم فرض بطاقات قيادة لسائقي المركبات والدراجات

تأخر وصول رسالة البنزين يرفع سعر الليتر إلى 8 آلاف في دمشق

"بطاقات كرتونية" مؤقتة لتوزيع مادتي المازوت والغاز الصناعي في دمشق.. هل تنجح في ضبط حالات الفساد؟