الأمم المتحدة تدعو إلى تمديد وصول المساعدات عبر حدود سوريا - It's Over 9000!

الأمم المتحدة تدعو إلى تمديد وصول المساعدات عبر حدود سوريا

بلدي نيوز

دعا "باولو بينيرو" وهو رئيس لجنة الأمم المتحدة للتحقيق بشأن سوريا، مجلس الأمن الدولي، أمس الخميس 26 مايو/أيار، إلى تجديد آلية إيصال المساعدات عبر الحدود السورية.

وأكّد "بينيرو" على أنه سيكون إخفاقاً من الدرجة الأولى إذا لم يمدد مجلس الأمن الإذن لتقديم المساعدات عبر الحدود في سوريا.

وأوضح بينيرو في تصريحات نقلتها وكالة الأناضول التركية على أنه لا يمكن للمجتمع الدولي أن يتخلى عن الشعب السوري الآن، ففي الوقت الذي تواجه فيه البلاد أسوأ أزمة اقتصادية وإنسانية منذ بداية الصراع، يجب على المجتمع الدولي حماية المساعدات الحالية المنقذة للحياة عبر الحدود وزيادة تعهداته التمويلية لدعم هذه المساعدات".

وأشار إلى أن العمليات عبر الحدود السورية هو شريان الحياة للسكان في شمال غرب سوريا، فهي تسمح بوصول المساعدات إلى حوالي 2.4 مليون منهم كل شهر.

وأتم قائلا: "فيما يتم تسليم بعض المساعدات عبر خطوط التماس داخل سوريا، فإن هذه الإمدادات تحتوي على كميات أقل بكثير وغير كافية وهي عرضة لهجمات على طول طريق إمدادات خطير يمرّ عبر الخطوط الأمامية النشطة".

ولفت إلى أن السوريين عانوا من 11 عاما من الصراع المدمر الذي تسبب في معاناة لا توصف، ولم يكونوا أكثر فقرا وبحاجة إلى مساعدتنا كما حالهم اليوم، مشدداً على الحاجة إلى هذا القرار لتسهيل المعونة عبر الحدود في مواجهة الانتهاكات المستمرة من جانب حكومة الأسد والأطراف الأخرى (لم يحددها) لالتزاماتها بموجب القانون الدولي للسماح بالإغاثة الإنسانية للمدنيين المحتاجين وتيسيرها.

وقبل أيام، دعت سفيرة الولايات المتحدة الأميركية في الأمم المتحدة، ليندا توماس جرينفيلد، الدول الأعضاء في مجلس الأمن إلى تمديد آلية إيصال المساعدات الإنسانية إلى سوريا.

وفي 10 من كانون الثاني الماضي، مدّد مجلس الأمن الدولي التفويض الخاص بإيصال المساعدات عبر الحدود إلى سوريا لمدة ستة أشهر أخرى، وذلك دون تصويت جديد في المجلس.

وكان يُفترض أن يجري التصويت على التمديد بموجب قرار مجلس الأمن رقم 2585، الصادر في 9 من تموز 2021، الذي سمح بالاستمرار بإدخال المساعدات الأممية عبر الحدود، بشرط تقديم الأمين العام للأمم المتحدة تقريراً خلال ستة أشهر، يوضح فيه مدى تحقق آلية المساعدات عبر الخطوط (من دمشق إلى الشمال السوري).

وسبق أن حذر فريق منسقو استجابة سوريا من شرعنة إدخال المساعدات عبر الخطوط بدلا من الحدود.

ومن المتوقع أن يجري التصويت على قرار دخول المساعدات عبر الحدود، المحصور حاليا عبر "باب الهوى" الحدودي مع تركيا، في تموز المقبل، بعد تمديد القرار ستة أشهر في كانون الثاني الماضي.

مقالات ذات صلة

مفوضية اللاجئين: معظم اللاجئين السوريين في الشرق الأوسط لا يريدون العودة

"غوتيريش" يحذر مجلس الأمن من تدهور الوضع الإنساني بسوريا

منظمة تُحذر من إغلاق مكاتب الأمم المتحدة في تركيا

خمس منظمات أممية تطالب بتجديد آلية دخول المساعدات لسوريا

الأمم المتحدة تدعو لفتح تحقيق بمقتل عامل إغاثي بريف حلب

الأمم المتحدة تؤكد أهمية استمرار المساعدات عبر الحدود لسوريا