"حكومة الإنقاذ" تُجبر العاملين في المهن الطبية على "ترخيص رسمي" - It's Over 9000!

"حكومة الإنقاذ" تُجبر العاملين في المهن الطبية على "ترخيص رسمي"

بلدي نيوز - إدلب (محمد وليد جبس)

أصدرت وزارة الصحة في حكومة الإنقاذ السورية أمس الخميس 16 من حزيران/ يونيو، جملة من القرارات تلزم مراكز المعالجة الطبية (التجميلية، الفيزيائية، العقم وغيرها)، وجميع العاملين في المهن الطبية بالحصول على ترخيص خلال فترة زمنية محددة.

وطالبت الوزارة جميع مركز المعالجة التجميلية، والعلاج الفيزيائي، ومراكز العقم وغيرها من مراكز المعالجة الطبية مراجعتها للحصول على ترخيص للمركز خلال مدة شهر واحد حيث تبدأ في الأول من شهر تموز/ يوليو القادم، وتنتهي في الأول من شهر آب/ أغسطس الذي يلي.

وهدّدت الوزارة مراكز العلاج الطبي غير المرخصة بعد انتهاء المدة المحددة بالإغلاق بالشمع الأحمر لحين ترخيصه أصولاً.

وفي السياق ذاته، طالبت الوزارة من جميع أصحاب المهن الطبية مراجعتها للحصول على ترخيص مزاولة مهنة خلال مدة أقصاها ثلاثة أشهر تبدأ من تاريخ 16 حزيران الحالي وتنتهي في 16 آب.

وبيّنت أن كل شخص غير حاصل على شهادة مزاولة مهنة من وزارة الصحة تطبق عليه العقوبات المنصوص عليها في قانون مزاولة المهن الطبية أصولاً بعد انتهاء المدة المذكورة في التقرير.

وحدّدت الوزارة العديد من الشروط الواجب توفيرها في أي وصفة طبية صادرة عن الأطباء العاملين في المستشفيات والعيادات والمراكز الطبية العامة والخاصة تحت طائلة المحاسبة المسلكية والمساءلة القانونية.

واشترطت الوزارة توفير اسم المريض وعمره، واسم الدواء ومقدار الجرعات بشكل واضح، وأسم الطبيب وتوقيعه خلال كل وصفة طبية مقدمة للمرضى، إضافة إلى ختمها بختم الطبيب أو المنشأة الطبية التي يعمل بها.

وطالبت بتحرير كل وصفة طبية خاصة بالأدوية المخدرة أو الادوية النفسية إلى نسختين يحتفظ الطبيب الواصف بنسخة منها والصيدلية التي قدمتها النسخة الثانية.

وأشارت إلى أن كل وصفة طبية غيرة مطابقة للشروط تعرض الجهة المختصة للمحاسبة المسلكية والمساءلة القانونية اعتباراً من تاريخ صدور هذا القرار.


مقالات ذات صلة

إدلب.. "الإنقاذ" تُلغي ضريبة النظافة في أطمة

ارتفاع أسعار المحروقات في إدلب

تخفيض سعر ربطة الخبز في إدلب

افتتاح مستشفى "محمد بن زايد" بريف دمشق

شاب يُحقق العلامة التامة في الفرع العلمي لشهادة الثانوية في إدلب

قيادي في "العزة" يعتزل من العمل العسكري.. ما هي الأسباب؟