"المونتيور": "قسد" تسعى لكسب ودّ العشائر في منبج - It's Over 9000!

"المونتيور": "قسد" تسعى لكسب ودّ العشائر في منبج

بلدي نيوز

تعتزم قوات سوريا الديمقراطية "قسد" الحصول على دعم العشائر العربية في منطقة "منبج" بريف حلب الشرقي، بالتزامن مع التهديدات التركية بالسيطرة على المنطقة منذ أيام، وفقاً لموقع "المونتيور".

ونقل الموقع على لسان أحد وجهاء مدينة منبج، قوله: "إن جزءاً كبيراً من القبائل العربية في منبج، يرفضون الحرب لأنها ستؤثر عليهم، ويرون أن العملية العسكرية ستدمر المنشآت الصناعية والأسواق".

من جهته، قال أحد وجهاء المدينة، إن في المدينة شريحة موالية للنظام السوري وأخرى كبيرة موالية لـ"قسد"، وثالثة معارضة للطرفين، لكن هؤلاء يمثلون "أقلية ولا يلعبون أي دور رئيسي".

ويرى التقرير أن قوات "قسد" تستغل أيضاً مخاوف رجال العشائر، لإعطائهم تعليمات بتكثيف أنشطتهم الداعمة والمشاركة في الاحتجاجات والمسيرات المناهضة للعملية العسكرية التركية".

وأكد المصدر "تشكيل تحالف غير معلن مؤخراً في منبج بين القطاعات الموالية للنظام وقسد".

وبداية شهر حزيران الحالي، عبّر القائد العام لقوات سوريا الديمقراطية "قسد" مظلوم عبدي عن قلقه من التهديدات التركية الجديدة التي اعتبر أنها تشكل "خطرا كبيرا" على شمال سوريا.

وقال عبر حسابه الرسمي على تويتر: "قلقون من التهديدات التركية الجديدة. أي هجوم سيؤدي لانقسام السوريين ويخلق أزمة إنسانية جديدة، وسيؤدي إلى تشريد السكان والنازحين".

وأضاف: "سيكون من شأن أي تصعيد جديد التأثير أيضا على حملتنا ضد تنظيم داعش"، داعيا جميع الأطراف الفاعلة إلى "منع مأساة جديدة ودعم خفض التصعيد".

يشار إلى أن أنقرة شنت 3 عمليات في سوريا منذ عام 2016 ضد "قسد" و"داعش" وتقول إنها تسعى إلى إنشاء "منطقة آمنة" بعرض 30 كيلومتراً على طول حدودها الجنوبية.

مقالات ذات صلة

تركيا تعلن تحييد 8 من "قسد" شمال سوريا

مقتل ثلاثة عناصر لـ"قسد" بقصف جوي في القامشلي

وفاة طفل غرقا في قناة لضخ المياه بريف حلب

مجهولون يزهقون أرواح ثلاثة من سكان مخيم الهول في يوم واحد

خلافات بين "قسد" و"النظام" شرقي حلب

"داعش" يتبنى هجوما على "قسد" في دير الزور