"منسقو استجابة سوريا": الاستهداف المباشر للمخيمات "جريمة حرب خطيرة" - It's Over 9000!

"منسقو استجابة سوريا": الاستهداف المباشر للمخيمات "جريمة حرب خطيرة"


بلدي نيوز - إدلب (محمد وليد جبس)

أكّد تقرير صادر عن منظمة "منسقو اسجابة سوريا"، اليوم الأحد 24 تموز/ يوليو، أن المنشآت والبنى التحتية في شمال غربي سوريا هي عرضة للاستهداف الممنهج، وسط غياب كامل لردع هذه التصرفات غير الإنسانية.

وأوضح التقرير، أن الاستهداف الأخير لأحد مخيمات النازحين في "مخيم كويت الرحمة" بمحيط عفرين شمالي حلب من قبل قوات سوريا الديمقراطية "قسد" والذي تسبب بتدمير عدد من الخيام والمنازل وسقوط ضحايا وإصابات بين النازحين، يأتي ضمن سياسة موحدة بين كافة الأطراف (النظام السوري، قوات سوريا الديمقراطية ،إيران، روسيا) في تدمير مقومات الحياة في شمال غربي سوريا.

ووصفت المنظمة القصف والاستهداف المباشر لمنازل ومخيمات المدنيين شمال غرب سوريا من قبل الجهات آنفة الذكر بـ"جريمة حرب خطيرة" تُضاف إلى سجل الجرائم التي ترتكبها تلك الجهات في المنطقة.

وقال التقرير، إنه ومنذ مطلع العام الحالي تجاوزت عدد المنشآت والبنى التحتية المستهدفة من قبل الجهات المذكورة أعلاه أكثر من 28 منشأة ومخيما ومناطق خدمية. 

وأدانت المنظمة الاستهدافات المتعمدة على المستشفيات، والمدارس، والأسواق والمخيمات في شمال غرب سوريا والتي أظهرت استخفافاً واضحاً بالحياة المدنية، وهي جزء من استراتيجية عسكرية متعمدة لتدمير البنية التحتية المدنية وحرمان المدنيين من توفر أي مقومات الحياة أو القدرة على البقاء.

وكلنت استهدفت قوات "قسد" بعدد من القذائف الصاروخية مخيم "كويت الرحمة" الواقع على أطراف مدينة عفرين شمالي حلب، صباح اليوم الأحد، ما أسفر عن استشهاد الشاب "حسن شعبان" وهو نازح من بلدة عينجارة بريف حلب الغربي، وإصابة ثلاثة آخرين بينهم "امرأة" بجروح، وفقاً لمراسل بلدي نيوز.

وبحسب مراسلنا، فإن القصف أسفر عن دمار كبير في مخيمات النازحين في المخيم، وأن فرق الدفاع المدني لا تزال تعمل على البحث عن عالقين تحت الأنقاض.

في المقابل، أكّد مراسلنا أن القوات التركية ردّت على قصف قوات "قسد" للمخيم واستهدفت مواقع الأخيرة في قرية "تنب" شمالي حلب، دون معرفة حجم الخسائر.

مقالات ذات صلة

الائتلاف يعلق على مجزرة الباب ويطالب بمحاسبة النظام و"قسد"

"منسقو الاستجابة" يُدين مجزرة الباب ويصفها بـ "جريمة حرب"

إحصائية تكشف واقع التعليم في مخيمات النازحين شمال سوريا (بيان)

الأمم المتحدة: أكثر من 250 ألف شخص تضرّر في حلب وإدلب جرّاء العاصفة الثلجبة

رجل يعطي طفله لعائلة أخرى كي تربيه بعد عجزه عن تأمين الحليب (فيديو)

يجلسون على الأرض.. سكان يحولون خيمة إلى مدرسة في إدلب