جرحى بقصف مدفعي للنظام على طفس وقتلى لـ"قسد" بقصف تركي في الحسكة - It's Over 9000!

جرحى بقصف مدفعي للنظام على طفس وقتلى لـ"قسد" بقصف تركي في الحسكة

بلدي نيوز - (التقرير اليومي)

أصيب عدد من المدنيين بجروح، صباح اليوم الأربعاء 10 أغسطس/آب، جرّاء قصف مدفعي لقوات النظام ومليشياته استهدف الجهة الجنوبية لمدينة "طفس" بريف درعة الغربي (جنوبي سوريا)، فيما قتل ثلاثة عناصر من قوات سوريا الديمقراطية "قسد"، بقصف مسيرة تركية سيارة بريف الحسكة.

جنوبا في درعا، أفاد موقع "درعا-24" بأن قوات النظام استهدفت بثلاث قذائف مدفعية الأحياء الجنوبية لمدينة "طفس" ظهر اليوم الأربعاء، ما أسفر عن إصابة خمسة مدنيين بجروح، نقلوا إلى مشفى المدينة لتلقي الإسعافات الأولية.

وأوضحت المصادر، أن القصف تزامن مع محاولات قوات النظام التقدم نحو الأحياء الجنوبية لمدينة "طفس".

وبحسب المصادر، فإن الفصائل المحلية تمكنت من السيطرة على بناء الحفارات الواقع جنوب غرب مشروع اليرموك الأعلى، على طريق اليادودة- طفس.

وأشارت إلى أن الأحداث آنفة الذكر ترافقت مع حركة نزوح داخل مدينة طفس من الحي الجنوبي باتجاه الأحياء الأخرى، بعد التصعيد الأخير الذي بدأه النظام صباح اليوم.

إلى المنطقة الشرقية، قال موقع "الخابور" المحلي، إن طائرة مسيرة تركية استهدفت بالصواريخ سيارة لـ"قسد" في قرية "ملا سباط" بالقرب من القامشلي بريف الحسكة (شمال شرق سوريا).

وأضاف الموقع، أن الاستهداف تسبب بمقتل ثلاثة عناصر، دون معرفة ما إذا كانوا قياديين أو عناصر.

في السياق، أعلنت هيئة الداخلية في الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا، التابعة لـ "قسد"، اليوم الأربعاء، عن مقتل قيادي بارز في حزب "الحياة الحرة" وهو الفرع السوري من حزب العمال الكردستاني "بي كي كي" في قصف لطائرة مسيرة تركية في 6 آب الجاري استهدف سيارة يستقلها في مدينة القامشلي شمال الحسكة.

في سياق منفصل، قال موقع "فرات بوست"، إن قاطني القطاع الرابع في مخيم الهول، عثروا على جثة "سامر الرواد" الذي قتل رمياً بالرصاص، بالقرب من مسجد القطاع الرابع بداخل المخيم، وينحدر "الرواد" من مدينة الميادين بريف دير الزور الشرقي.

وأضاف الموقع، أن قاطني المخيم عثروا أيضاً على جثة كل من حاتم المحمود 43 عاماً وشقيقه هشام 33 عاماً، مقتولين بطلق ناري على أطراف القطاع الخامس، المخصص للنازحين السوريين، وهما من الجنسية العراقية.

وأشار إلى أن الجثث تعود لأشخاص جرى خطفهم على يد مسلحين مجهولين داخل المخيم، مطلع الأسبوع الحالي، برفقة أشخاص آخرين لا يزال مصيرهم مجهولا.

مقالات ذات صلة

قصف روسي على اللاذقية وخسائر كبيرة للنظام في درعا

التصعيد بين "قسد" وأهالي عون الدادات ينتهي بالاتفاق على تبادل الأسرى

اغتيال قيادي سابق في "الجيش الحر" بدرعا

بدعم صندوق الائتمان الدولي والحكومة المؤقتة.. افتتاح مشفى الحروق شمال حلب

خسائر بصفوف "الجيش الوطني" باشتباكات مع "قسد" شرقي حلب

التنظيم يصعد من عملياته ويستهدف سيارة بناسفة بدير الزور