إحباط هجوم على "الهول" واستنفار أمني في إدلب - It's Over 9000!

إحباط هجوم على "الهول" واستنفار أمني في إدلب


بلدي نيوز - (التقرير اليومي) 

شهدت عدة مناطق في محافظة إدلب، اليوم الأربعاء 21 أيلول/سبتمبر، استنفارا أمنيا لعناصر "هيئة تحرير الشام"، فيما أعلنت "قسد" إحباط محاولة هجوم لتنظيم "داعش" في الهول.

ففي إدلب شمالا، تداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي أخبارا تفيد باستنفار عناصر أمنية تتبع لتحرير الشام في مدينة إدلب وبلدتي أطمة ودير حسان. 

وقال "محمد الصادق" مسؤول العلاقات الإعلامية في "تحرير الشام"، إن التعاطي الأمني كان بزخم وحزم لإظهار جدية الأمر، حيث كان هناك  بعض الدعوات المشبوهة ذات طابع مناطقي لمهاحمة بعض المؤسسات وتخريبها، حيث استغلوا توقيف رجل من حماة على خلفية أمر قضائي، مبينا أن الأهالي لم يستجبوا للدعوات.

فيما نشرت صفحات أخرى أخبارا تقول، إن "جناح الصقور" في "تحرير الشام" بقيادة "مظهر الويس وأبو ماريا القحطاني" نفذوا انقلابا على "أبو محمد الجولاني" وفشلوا به، وحاليا تتم ملاحقتهم باتجاه الحدود السورية - التركية.

كما تناقلت بعض الصفحات خبرا أفاد بأن "تحرير الشام" اعتقلت قاضيا في محكمة أطمة على خلفية موضوع اختلاس أموال وقضايا فساد عامة.

وفي حلب واللاذقية، أفاد مصدر عسكري لبلدي نيوز، بأن فوج الصواريخ المضادة للدروع في غرفة عمليات "الفتح المبين" استهدف بصاروخ موجه موقعا تتجمع به قوات النظام السوري والميليشيات المساندة له في قرية الملاجة جنوب إدلب، ما أدّى إلى مقتل المجند في صفوف النظام "محمد أحمد نجم" من مواليد قرية "جب الأملس" بريف اللاذقية وإصابة اثنين آخرين من المجموعة التي كانت في المكان بجروح.

وفي غضون ذلك، حقق فوج المدفعية والصواريخ في غرفة العمليات إصابات مباشرة في صفوف قوات النظام وميليشياته جراء استهداف خندق يتحصنوا به على محور الفوج 46 غرب حلب.

في السياق، أفاد مراسل بلدي نيوز بريف حلب، بأن مجموعة من قوات "قسد" حاولت التسلل ليلة "الثلاثاء - الأربعاء" الماضية، على جبهتي "تويس وتل جبجان" قرب مدينة مارع شرقي حلب، بيّد أن عناصر الفيلق الثالث التابعين للجيش الوطني استطاعوا إفشال الهجوم وتكبيد العناصر قتلى دون معرفة تفاصيل إضافية.

وأشار إلى أن الاشتباكات تزامنت بقصف من المدفعية التركية على مواقع قوات "قسد" في قرى "أم حوش وحربل وحساجك" الخاضعة لسيطرة "قسد".

في دمشق وريفها، فارق عدة أشخاص الحياة، وأصيب آخرون بجروح بليغة، مساء أمس الثلاثاء 20 أيلول/سبتمبر، جرّاء سقوطهم في حفرة فنية في ريف العاصمة دمشق.

إلى المنطقة الشرقية، قالت "قوى الأمن الداخلي (الأسايش)" التابعة لقوات "قسد"، فجر اليوم الأربعاء 21 أيلول، إنها أحبطت هجوما لخلايا تنظيم "داعش" على "القوى الأمنية" المسؤولة عن حماية مخيم الهول شرق الحسكة. 

وأصدر "المركز الإعلامي العام" لـ"الأسايش" بيانا فجر اليوم إلى الرأي العام، حول الهجوم، قال فيه: "حصلت قواتنا على معلومات تُفيد بأن خلايا داعش النائمة تخطط للهجوم على قواتنا المسؤولة عن حماية مخيم الهول.

وأضاف البيان "نتيجة للمعلومات فقد أفشلت قواتنا هذا المخطط واشتبكت مع الخلية التي كانت تجهز نفسها للهجوم، حيث نتج عن الاشتباك مقتل عدد من عناصر داعش وأسر عدد آخر، فيما أن عمليات التمشيط مستمرة في مكان الاشتباك والمناطق المحيطة".

مقالات ذات صلة

اعتقال خلية للتنظيم شمال حلب وشهداء بقصف بريف الرقة

اغتيالات جديدة في درعا.. مقتل شخص برصاص مجهولين

مصرع عنصر من جيش النظام غرب حلب

قرار برفع رواتب الموظفين والعاملين في الشمال السوري

ضحايا مدنيون في قصف لـ "قسد" شمال الرقة

المهور في سوريا.. أرقام فلكية وصلت إلى 15 ألف ليرة ذهبية