صحيفة موالية: الصومال باتت مقصدا لأطباء سوريا - It's Over 9000!

صحيفة موالية: الصومال باتت مقصدا لأطباء سوريا


بلدي نيوز

نقلت صحيفة محلية موالية للنظام السورية عن مصدر في نقابة الأطباء بحماة، أن المحافظة تعاني من ظاهرة نزف بالأطباء، والمتمثلة في هجرة الأطباء بمختلف اختصاصاتهم ولاسيما بعد تزايدها خلال الآونة الأخيرة في ظل الغلاء المعيشي وتدني الأجور.

وقال المصدر  لصحيفة "الوطن" الموالية،  إن الصومال  باتت مقصداً للعديد من أطباء المحافظة وغيرها، مشيرا إلى أن عدد الأطباء المسجلين في فرع النقابة بلغ حتى بداية العام الجاري، نحو 2048 منهم 1337 طبيباً و711 طبيبة داخل القطر، وهناك أكثر من 573 طبيباً خارج القطر منهم 428 ذكور و145 إناث.

وعزا المصدر نزف الأطباء وهجرتهم من المحافظة للعديد من الدول العربية والأجنبية، إلى النظام الضريبي للأطباء المجحف جداً، وإلى تدني أجورهم سواء بمشافي القطاع العام أم بعياداتهم الخاصة. 

ولفت إلى أن قلة قليلة من الأطباء ما زالت قادرة على الصمود في ظل الغلاء المعيشي وتدني الأجور، عدا عن معاناتهم في عياداتهم من عدم توافر الكهرباء والمحروقات.

بدوره  "مدير الصحة" أحمد جهاد عابورة، قال إن الأطباء والعاملين بالقطاع الصحي العام، لا توافق "الوزارة" على استقالتهم إلا لمن تجاوزت خدمته نحو 32 سنة فما فوق.

وأوضح أن أصحاب الاختصاصات النادرة لا توافق "الوزارة" على طلبات استقالتهم، وهذه المسألة مضبوطة بقرارات وتعليمات وزارية لا يمكن تجاوزها.

وأقر مدير "التنمية الإدارية في محافظة حماة" حمزة الشامي، أن استقالات الموظفين في دوائر الدولة ومؤسساتها ووحداتها الإدارية، لم تتوقف منذ سنوات طويلة، إلا أنه زعم  أنها ضمن الحدود الطبيعية.

وذكر الشامي،  أن أكثر طلبات الاستقالة التي ترد للمديرية بالأمانة العامة للمحافظة، هي من التربية والخدمات الفنية والصحة والبلديات.

مقالات ذات صلة

محتجون يمزقون صور بشار الأسد وينتفضون وسط السويداء (صور + فيديو)

"باب الهوى" يكشف أعداد السوريين المرحّلين من تركيا خلال تشرين الأول

اغتيال عنصر بـ"فرقة الحمزة" في الباب بريف حلب (صورة)

"قسد" ترسل تعزيزات عسكرية إلى ريف الرقة

تركيا تواصل قصفها البري والجويّ على مواقع "قسد" في الرقة والحسكة

"النواب الأمريكي" يُطالب أردوغان بالامتناع عن عملية عسكرية شمال سوريا