مصادر تتحدث عن محاصرة قوات التحالف مقرات "جيش مغاوير الثورة" - It's Over 9000!

مصادر تتحدث عن محاصرة قوات التحالف مقرات "جيش مغاوير الثورة"


بلدي نيوز

أفادت مصادر أن قوة من التحالف الدولي، خاصرت مساء اليوم الاثنين 3 تشرين الأول / أكتوبر، مقرات جيش "مغاوير الثورة" في قاعدة التنف.

وقال موقع "نهر ميديا" نقلا عن مصادر، إن قوات التحالف في التنف طوقت المقرات العسكرية الرافضة لقرار تعيين "فريد القاسم" قائدا للجيش.

وأضاف أن قوات التحالف أمرت عبر مكبرات الصوت بمغادرة القاعدة بدون سلاح سيرا على الأقدام، وسط تحليق مكثف لطيران التحالف الدولي في سماء المنطقة.

وكان أعلن المجلس العسكري في "جيش مغاوير الثورة" المتمركز في منطقة التنف، رفضه إقالة العميد مهند الطلاع من قيادة المجلس، وتعيين النقيب فريد القاسم مكانه من قبل قوات التحالف الدولي.

وجاء البيان بعد ساعات على نشر حساب القيادة المركزية الأميركية في "تويتر" صور تنصيب القاسم قائداً جديداً لـ "مغاوير الثورة" المتمركز في قاعدة "التنف" العسكرية (منطقة الـ55 كم) إلى جانب قوات التحالف الدولي في جنوب شرقي البادية السورية.

وقال المجلس العسكري للمغاوير، في بيانٍ مصوّر مساء يوم الأحد: "نحن المجلس العسكري في جيش مغاوير الثورة، نبين للجميع رفضنا القاطع لأي تدخل خارجي في تعيين قيادتنا الثورية في المنطقة، كوننا من ضحّى وناضل لتشكيل هذا الجيش".

وتابع: "كما نرفض وبشكل لا عودة فيه تعيين النقيب فريد القاسم لقيادة المغاوير، كونه من خارج صفوفها".

وفي الـ26 من أيلول الماضي، عزلت القيادة المركزية الأميركية الطلاع من قيادة "مغاوير الثورة"، وعيّنت النقيب "فريد القاسم" (أبا حسام) بدلاً من "الطلاع"، وينحدر فريد القاسم من مدينة القريتين بريف حمص الشرقي، وكان نقيباً في جيش النظام السوري قبيل انشقاقه عنه في بداية الثورة ومن ثم تزعمه لـ"لواء شهداء القريتين". ويعدّ "القاسم" من المقربين من قيادة التحالف الدولي.

مقالات ذات صلة

الجيش الأمريكي يعلن تعرض قاعدة للتحالف لقصف صاروخي في دير الزور

دخول رتل عسكري للتحالف الدولي إلى ديرالزور

قافلة عسكرية جديدة للتحالف الدولي تصل إلى الحسكة

إنزال جوي للتحالف الدولي في دير الزور

أول عملية إنزال جوي أمريكي في منطقة خاضعة للنظام في القامشلي

للمرة الثانية خلال أسبوع.. التحالف يعزز قواته شمال شرق سوريا