عملية نوعية ضد "قسد" والنظام بريف حلب وقتلى من "الوحدات الكردية" بنيران صديقة في الرقة - It's Over 9000!

عملية نوعية ضد "قسد" والنظام بريف حلب وقتلى من "الوحدات الكردية" بنيران صديقة في الرقة

بلدي نيوز - (التقرير اليومي)

نفذت فصائل "الجيش الوطني" اليوم الجمعة، عملية نوعية ضد قوات النظام وقوات سوريا الديمقراطية "قسد" بريف حلب، وكبدتهم خسائر كبيرة، في حين قتل عنصران من "الوحدات الكردية" بنيران عناصر أحد حواجز "الأسايش" بريف الرقة عن طريق الخطأ.

في الرقة، لقي عنصران من "الوحدات الكردية" وهي الذراع العسكري لحزب الاتحاد الديمقراطي "ب ي د" مصرعهما، برصاص عناصر من "الأسايش" لدى مرورهما على أحد حواجز مدينة الرقة عن طريق الخطأ.

وقال موقع الخابور المحلي، إن حاجز "قوات الأسايش" على الطريق الواصل بين مدينة الرقة والطبقة في مزرعة حطين أطلق النار على سيارة بسبب عدم توقفها، ما أدى لمقتل شخصين بداخلها تبين أنهما من قوات "الكوماندوس" التابعة لـ "ب ي د".

شمالا، أعلنت وزارة الدفاع التركية، تحييد 8 عناصر من قوات سوريا الديمقراطية "قسد" شمالي سوريا. وقالت في بيان نشرته وكالة الأناضول، إن هؤلاء العناصر كانوا يستعدون لشن هجوم على منطقة عمليات "نبع السلام" شمال سوريا.

من جهة أخرى، أعلن "الجيش الوطني" عن تدمير غرفة عمليات مشتركة بين قوات النظام وقوات سوريا الديمقراطية "قسد" في ريف مدينة الباب شرقي حلب.

وقال "الفيلق الثالث" عبر معرفاته الرسمية، إنه قتل 7 من عناصر النظام وقوات "قسد" إثر عملية نوعية على محور عبلة بريف حلب الشرقي.

وأضاف أنه نفذ العملية بعد التسلل باتجاه موقع عسكري مشترك، وقتل 4 عناصر من الطرفين، تلا ذلك زرع عدة ألغام في الموقع وتفجيرها بمجموعة مؤازرة ما أدى لمقتل 3 عناصر آخرين، وتدمير الموقع بالكامل.

إلى ذلك، شهدت مدينة عفرين شمالي حلب، اشتباكات بين عناصر يتبعون للجيش الوطني السوري، جرّاء خلافات مسبقة.

وأفاد مراسل بلدي نيوز بريف حلب، أن اشتباكات اندلعت بين مجموعة تتبع للقيادي "حازم مرعي"، ومجموعة لقيادي آخر هو "رامي البطران" (أبو جابر)، من فرقة الحمزة، في قرية الباسوطة بريف عفرين، إثر خلافات سابقة بينهما، تجددت بعد وفاة أحد عناصر مجموعة "حازم مرعي" متأثرا بجراحه بعد اشتباك بين الطرفين منذ يومين.

وأضاف مراسلنا، أن إطلاق النار بين الطرفين تمدد إلى قريتي "تلف وكفر بطرة"، إذ داهم عناصر من مجموعة "حازم مرعي" بعض المنازل بحثاً عن عناصر لمجموعة "البطران" وفق شهادات من سكان محليين.

وفي السياق، اغتال مسلحون مجهولون منتصف الليلة الفائتة، عنصرا من "الجيش الوطني السوري" في منطقة عفرين بريف حلب الشمالي. وأفاد مراسل بلدي نيوز بريف حلب، بأن مسلحين مجهولين أطلقوا النار بشكل مباشر على المدعو "أحمد نحلاوي" وهو أحد عناصر "فرقة السطان مراد" التابعة لفصائل الجيش الوطني، بالقرب من مدرسة الصناعة بمنطقة المحمودية في مدينة عفرين شمالي حلب، ما أسفر عن مقتله على الفور.

وفي سياق مواز، أصيب عنصر من قوات النظام السوري، جرّاء قصف مدفعي للقوات التركية استهدف نقطة عسكرية مشتركة لقوات النظام وقوات "قسد" بريف عين العرب/كوباني شرقي حلب.

مقالات ذات صلة

حصيلة قصف النظام بالصواريخ الموجهة منذ مطلع 2022 في إدلب

خسائر بصفوف "قسد" شمال سوريا وضحايا مدنيون بريف إدلب

خلافات عائلية تتحول إلى معركة وتودي بحياة شخصين شمال حلب

استشهاد ثلاثة مدنيين من عائلة واحدة في قصف بريف إدلب

سعر صرف الليرة السورية مقابل الدولار ليوم الجمعة 2 كانون الأول

اعتقال خلية للتنظيم شمال حلب وشهداء بقصف بريف الرقة