"الجيش الوطني" يكشف ملابسات عملية خطف في الباب شمالي حلب - It's Over 9000!

"الجيش الوطني" يكشف ملابسات عملية خطف في الباب شمالي حلب


بلدي نيوز - (عبد القادر محمد) 

أصدر الفيلق الثالث التابع للجيش الوطني بيانا، اليوم الأحد 13تشرين الثاني/نوفمبر، كشف عن اختطاف عدد من المدنيين وطلب فدية مالية من ذويهم في مدينة الباب شرق حلب. 

وقال في البيان: "خلال الساعات القليلة الماضية انتشرت مقاطع مصوّرة لتعذيب الحاج صبحي أحمد كحاط، بعد اختطافه في مدينة الباب بريف حلب الشرقي، وتعود القضية إلى خلاف بين الحاج وزوجته، وتورط ابنه بسرقة مبلغ من المال بالتنسيق مع والدته، التي قررت على إثر الحادثة الهروب إلى إدلب".

وأشار إلى أن تلقى الحاج تهديدات من أشقاء زوجته، ونسّقوا مع مجموعة في مدينة الباب لاختطافه بتاريخ 4-11-2022، إلى جانب ابنه الآخر وزوجة ابنه، ثم قامت المجموعة بإطلاق سراح الابن وزوجته من أجل بيع أراضٍ زراعية وتسليم ثمنها للخاطفين، من أجل الإفراج عن الرجل المسن".

وأضاف: "منذ اللحظات الأولى لعملية الخطف، تابعت الشرطة العسكرية بالتعاون مع الفيلق الثالث وحركة التحرير والبناء، حيثيات القضية، وقد كُشفت ملابساتها بوقت قياسي، ونتيجة الضغط الذي تعرّض له الخاطفون، أُجبروا على إطلاق سراح الحاج، وهو في حالة إغماء".

وأشار إلى إن وجود الزوجة في إدلب عرقل التعرّف على أفراد العصابة، ويؤكد الفيلق الثالث أنه داعم للجهات الأمنية المختصة في عملها لكشف الخاطفين وملاحقتهم وتقديمهم للعدالة، لينالوا الجزاء العادل على ما اقترفته أيديهم.

مقالات ذات صلة

استنفار عسكري في ريفي حلب الشمالي والشرقي.. ماذا يجري؟

احتجاجات ومطالبات بالإفراج عن المعتقلين ودعوات للعـصيان بدير الزور

"قسد" والنظام يتفقان على افتتاح معبر جديد للتهريب في دير الزور

"منسقو الاستجابة": أكثر من 12 مليون سوري يعانون من انعدام الأمن الغذائي

حادثة مروعة تهز حلب.. امرأة تنهي حياة ابن زوجها

بموجب البند السابع.. الائتلاف يطالب بفرض تدابير جديدة ضد النظام